السفير "الدجاني"يجتمع مع نائب مدير عام وزارة العلاقات الدولية والتعاون الجنوب افريقي
تاريخ النشر : 2019-09-21
السفير "الدجاني"يجتمع مع نائب مدير عام وزارة العلاقات الدولية والتعاون الجنوب افريقي


رام الله - دنيا الوطن
اجتمع سفير فلسطين لدى جمهورية جنوب أفريقيا هاشم الدجاني،  بنائب مدير عام وزارة العلاقات الدولية والتعاون، مدير عام آسيا والشرق الأوسط السفير أونيل سوكلال في مقر الوزارة، وأطلعه على آخر التطورات على صعيد القضية الفلسطينة، وتصاعد وتيرة العدوان الإسرائيلي والتصريحات العنصرية الاستعمارية لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وأشار إلى عزم نتنياهو على ضم مناطق الأغوارالفلسطينية المحتلة، وشمال البحر الميت، بالإضافة إلى التجمعات الاستيطانية بما يعني ضم كل منطقة (ج)، معتبراً بأن تصريحاته تمثل استراتيجية الحكومة الإسرائيلية التي تستهدف بالأساس نسف الأسس لأي تسوية سياسية مقبولة فلسطينياً وعربياً وإسلامياً ودولياً في المستقبل في سياق حل الدولتين، مشيراً إلى ما أكده الرئيس محمود عباس بأن القيادة الفلسطينية، سوف تعتبر كل الاتفاقيات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي،  وما ترتب عليها من الالتزامات قد انتهت.

خلال اللقاء تطرق الدجاني إلى الإنتخابات الإسرائيلية، مشيراً إلى أن نتنياهو قد استنفذ كل إمكانياته وقواه للفوز بالانتخابات بأي ثمن ليتمكن من تشكيل حكومة تنقذه من مصيره الذي ينتظره وهو السجن في حال الفشل بسبب الفساد والرشوة، حيث إن سياساته أوصدت كافة الأبواب أمام أي عملية سلام قادمة بمواقفه وشروطه الاستعمارية العنصرية التي لن تمكنه من لعب أي دور مستقبلي لبناء السلام في المنطقة، منوهاً إلى أن نتائج الانتخبات لن تغير من كون فلسطين تحت الاحتلال، فالأحزاب الرئيسية المتنافسة الإسرائيلية، تحمل تقريبا نفس المواقف السياسية السلبية.

هذا وقد بحث الدجاني سبل تعزيز العلاقات الثنائية المشتركة بين الدولتين والشعبين الصديقين، مشيراً إلى أهمية دور جمهورية جنوب أفريقيا في تعزيز الأمن و السلام العالميين، خاصة في منطقة الشرق الأوسط، حيث ثمن دورها في مجلس الأمن بصفتها عضو غير دائم، مشيراً إلى أن جنوب أفريقيا تلعب دوراً بارزاً في قيادة التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني.

من جانبه، أكد سوكلال على دعم جنوب أفريقيا الثابت للقضية الفلسطينية، وأهمية تعزيز الشراكة بين البلدي، وضرورة العمل على تعزيز الأمن والسلام في المنطقة، بما يضمن قيام الدول الفلسطينية، وفق قرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية.