مأساة شقيقان بلا عائلة أو مأوى.. الأخوان كراجة يُناشدان تسهيل سفرهما: غزة لا تريدنا
تاريخ النشر : 2019-09-12
مأساة شقيقان بلا عائلة أو مأوى.. الأخوان كراجة يُناشدان تسهيل سفرهما: غزة لا تريدنا


رام الله - دنيا الوطن
وجد عبودي ويحيى عبد القادر كراجة (28 عاماً) و (30 عاماً)، نفسيهما وحيدان في هذه الحياة بعدما توفي والديهما، ولم يستطيعا الحصول على أي حق من حقوقهما في الميراث بسبب قضايا عائلية.

يتنقل الشابين كراجة في الشوراع، ويفترشان الأرصفة، وينتظران أن ينتهي المُتنزهين من تناول الطعام في الأماكن العامة، ليبحثا عما تبقى من الطعام ويُنقذا نفسيهما من الجوع.

طرق الشقيقين كراجة كافة الأبواب، من شرطة وحقوق انسان وغيرها، وتُقدم لهما حلولاً مؤقته، مجرد أن تنتهي مدتها الزمنية، يعودا للشارع مرة أخرى.

فقرر عبودي ويحيى أن يُسافرا خارج غزة التي حاولوا العيش فيها رغماً عن كل الظروف، لكنها ترفضهم بحسب تعبيرهم في حديثهم لـ"دنيا الوطن".

يقول عبودي: "لو بقينا أكثر في غزة سنموت، ماذا بقي لم يحدث لنا؟ الآن كل ما نريده أن نسافر فقط".

ويضيف عبودي: "جوازت السفر جاهزة حين استجاب لنا مرة الرئيس عباس، وتم عملها، لكنها تحتاج إل تنسيق، ونناشد أهل الخير وجميع الجهات المُختصة بمساعدتنا".

يُذكر أن عبودي تعرض لمحاولة تهريب قبل 5 أعوام بعد قطع لسانه، وكانت "دنيا الوطن" قد نشرت التفاصيل آنذاك عبر الرابط:

غزة : إفشال محاولة تهريب مواطن عبر الأنفاق بعد قطع لسانه!

ويعاني شقيقه يحيى أيضاً من مشاكل في النمو بسبب اضطراب عمل الغدد لديه، كما يُعاني من إصابة في قدمه، ولا يستطيع المشي بدون مساعدة.

للتواصل/ 0595194012