"إصلاح الجهاد" ترعى صلحًا عشائريًا في المحافظة الوسطى
تاريخ النشر : 2019-08-29
"إصلاح الجهاد" ترعى صلحًا عشائريًا في المحافظة الوسطى


رام الله - دنيا الوطن
رعت لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح بحركة الجهاد الإسلامي في المحافظة الوسطى لقطاع غزة، صلحاً عشائرياً بين عائلتي " الحاج والعزازي"، وذلك على إثر شجار بين أبناء العائلتين.

وعُقد الصلح في ديوان آل الحاج بحضور مختار العائلة وعدد من الوجهاء والمخاتير ورجال الإصلاح وأهل الحي.

وأكد المختار نائل الطلاع "أن العفو والتسامح صفات أصلية بالمجتمع الفلسطيني ونابعة من ديننا الحنيف"، مشددا على أهمية "تفويت الفرصة على من يريد إشعال الفتنة بين العائلات الفلسطينية".

كما شكر عائلة الحاج على كرمهم وتنازلهم عن حقهم، مشيدا في ذات الوقت بعائلة العزازي على سرعة الاستجابة للحل وإرضاء عائلة الحاج.

وأشار المختار نائل الطلاع إلى فضائل الإصلاح بين الناس وثوابه، مشدداً على ضرورة الصلح بين العائلات وقبول الصلح والمسامحة.

من جانبهما، أكدت العائلتان في كلمتين منفصلتين، على إتمام الصلح بينهما وبداية صفحة جديدة من العفو والتسامح، شاكرين كافة الجهود التي بذلها رجال الإصلاح والمخاتير وأهل الخير من أجل إنهاء الخلاف بينهما.