حليب أم يقتل رضيعها بسبب ما تناولته
تاريخ النشر : 2019-08-22
حليب أم يقتل رضيعها بسبب ما تناولته


توفي طفل رضيع في منزله في ديفون، بفرنسا، بعد يومين فقط من خروجه من المستشفى، وطالب الطبيب الشرعي باتخاذ إجراء قانوني، بعد أن تبين أن جسد الطفل يحتوي على عقار الترامادول.

وبحسب موقع "مترو" البريطاني، كانت الأم تعاني من آلام شديدة في الظهر؛ بسبب حملها، وُوصف لها عقار الترامادول كمسكن للألم، واحتفظت بالوصفة الطبية بعد الولادة، وقالت في التحقيقات، إنها أعربت عن مخاوفها لهم وصل إلى حد البكاء، وأكدت أنها ستمتنع عن إرضاع طفلها، لكن الأطباء في المستشفى أخبروها بأنها ستكون على ما يرام، ولا ضرر من الرضاعة الطبيعية.

يعتقد الأطباء، أن المادة الدوائية يتم تمريرها إلى الطفل من حليب الثدي أثناء الرضاعة، وقال الخبراء في التحقيق إنهم يعتقدون أن الدواء لعب دورًا في وفاة الرضيع.

تشريح الجثة كشف أن الرضيع لم يتعرض لأي نوع من أنواع الصدمات أو سوء المعاملة ولكن كشف أن هناك كمية كبيرة من ترامادول، يعتقد الطبيب الشرعي أنها دخلت جسده عن طريق لبن الأم.

وحضر التحقيق، البروفيسور "بيتر فليمينغ" بصفته خبير طبيب أطفال لمدة 40 عامًا، وسلط الضوء على كيف أن ترامادول دواء جديد نسبيًا وأن المعلومات عن آثاره على الأطفال في الرحم لا تزال غير مؤكدة بعد، وكتب أن سبب الوفاة "غير مؤكد"، فالترامودول قد يكون "لعب دورًا" أثناء الحمل أو بعد الولادة أو أثناء الرضاعة، أو لسبب آخر وهو توقف الأم عن تناوله فجأة.

انسحاب تأثير العقار من الجسم يحدث عادة في غضون 24 إلى 36 ساعة، لكن الأمر يختلف في الرضاعة الطبيعية، وليس هناك نتائج مؤكدة بعد عن آثاره على جسم الرضع، وقال البروفيسور: "لدي مخاوف بشأن استخدام ترامادول، لكن ليس هناك إجابة مطلقة عن مدى ضرره، أفضل قول عندي هو أن الترامادول لعب دورا في الوفاة، لا أستطيع التمييز بين ما إذا كان قبل الولادة أو من انسحابه من جسد الرضيع".

وذكر كبير الأطباء الشرعيين السيد "أرو"، أنه سيسجل وفاة الطفل على أنها وفاة مفاجئة غير متوقعة في مرحلة الطفولة، وتابع: "على ميزان الاحتمالات، من المرجح أن الترامادول من حليب الأم هو السبب".