حنا: القدس مستهدفة في كافة تفاصيلها ولا يستثنى من ذلك احد
تاريخ النشر : 2019-08-19
حنا: القدس مستهدفة في كافة تفاصيلها ولا يستثنى من ذلك احد


رام الله - دنيا الوطن
استقبل المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم وفدا من شخصيات ووجهاء بلدة برقين في شمال الضفة الغربية والذين وصلوا اليوم الى مدينة القدس حيث قاموا بجولة في البلدة القديمة ومن ثم استقبلهم سيادته في كنيسة القيامة مرحبا بزيارتهم وموجها التحية لاهلنا في برقين حيث توجد كنيسة تعتبر من اقدم الكنائس في هذه الارض المقدسة .

وضع الوفد في صورة ما يحدث في مدينة القدس من انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان تستهدف الحجر والبشر والمقدسات والتاريخ والهوية الفلسطينية لمدينتنا المقدسة .

الفلسطينيون المقدسيون مستهدفون في مقدساتهم واوقافهم وكافة تفاصيل حياتهم وهنالك سياسة احتلالية ممنهجة هدفها طمس معالم القدس وتهويدها واضعاف وتهميش الحضور الفلسطيني فيها ، واولئك الذين يعتدون على الاقصى وعلى الاوقاف الاسلامية هم ذاتهم الذين يعتدون على اوقافنا المسيحية فكلنا مستهدفون كابناء للشعب الفلسطيني الواحد ويراد لنا ان نحزم امتعتنا وان نغادر مدينتنا لكي يحل المستوطنون مكاننا.

لن نتخلى عن مدينة القدس التي تخلى عنها الكثيرون في هذا الزمن الرديء والفلسطينيون يتصدون بكافة الوسائل المتاحة للاحتلال وسياساته وممارساته ، فأبناء القدس هم سدنة مقدساتها وهم الذين يقفون في الخطوط الامامية دفاعا عن عاصمتنا الروحية والوطنية .

ندرك جيدا خطورة الاوضاع التي تحيط بنا والمؤامرات التي تستهدفنا ولكننا وجب علينا ان نؤكد بأننا لن نستسلم لهذه المشاريع ولن نقبل بها والفلسطينيون جميعا اعلنوا عن رفضهم لصفقة القرن واستنكارهم وشجبهم لكافة المشاريع والمؤامرات التي تستهدف شعبنا وتستهدف مدينة القدس وحق العودة .

اجاب على عدد من الاسئلة والاستفسارات كما ورافق سيادته الوفد في جولة الى منطقة باب الخليل حيث تمت معاينة الابنية الارثوذكسية العريقة التي يخطط المستوطنون الاستيلاء عليها حيث اعرب الجميع عن شجبهم واستنكارهم لهذه المشاريع الاحتلالية في القدس والتي تستهدف الاوقاف والمقدسات الاسلامية والمسيحية .