أبو سيف يفتتح مخيم "بين الركام نحيا" في وادي الحمّص
تاريخ النشر : 2019-08-18
أبو سيف يفتتح مخيم "بين الركام نحيا" في وادي الحمّص


رام الله - دنيا الوطن
افتتح وزير الثقافة الدكتور عاطف أبو سيف، اليوم الأحد، مخيم "بين الركام نحيا" / الخاص (وادي الحمّص) ، لمواجهة الهجمة الإسرائيلية الشرسة على المنازل والأراضي وتهجير السكان، وذلك ضمن فعاليات القدس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019.

وأكد أبو سيف في كلمة له على ضرورة المشاركة والتضامن مع أهلنا في وادي الحمص، عبر سلسلة فعاليات تعزز من صمود سكان المنطقة، مشيراً إلى أن الأمل يكمن في أطفال فلسطين من أجل مستقبل مفعم بالحياة، وقال: "من بين الركام نحيا، بل نصمد
ونضحك ونواصل مشوار الآباء الذين حافظوا على الأرض وسيواصل الأطفال والشباب من بعدنا، لأن هذه الأرض بكل مكوناتها تؤكد أنها للكناعنة، أي أن الفلسطيني له ماضٍ وتاريخ عريق وحاضر ومستقبل مشرق.

وأوضح أبو سيف دور وزارة الثقافة في بث رسالة حماية الثقافة والموروث الوطني، خاصة عبر أماكن التماس مع الاحتلال الإسرائيلي، والأكثر تضرراً، والتي تحتاج إلى الدعم وتعزيز الصمود على الأرض الفلسطينية.

من جهته رحب رئيس مجلس قروي الخاص خضر حمدان بالوزير والوفد المرافق له والحضور، وأكد على أهمية هذا المخيم، في ظل إجراءات الاحتلال بحق المواطنين من
هدم للمنازل وما خلف ذلك من آثار نفسية على الأطفال، مشيراً إلى أن تنظيم هذا المخيم يعزز القيم الوطنية والمجتمعية، شاكراً وزارة الثقافة على دعمها المتواصل عبر سلسلة الفعاليات التي تنفذها في وادي الحمص.

هذا وقدمت فرقة سفراء فلسطين للفنون الشعبية مزيجاً من الفقرات الفنية والوطنية.