دقائق ذهبية تُنقذُ شاباً في مجمع فلسطين الطبي
تاريخ النشر : 2019-08-17
دقائق ذهبية تُنقذُ شاباً في مجمع فلسطين الطبي


رام الله - دنيا الوطن
لم يكن الشاب (س- 26 عاماً) يحلمُ بساعة أخرى في حياته، بعد إصابته بأداة حادة مباشرة في القلب، فاللحظات الأولى لإصابة قلبه جعلته يظن أن الرحيل قريب جداً، وبدأ يودع زهرة عمره وأحبته، والحزن خيّم على عائلته، لكن القدر كتب له عمراً على يد خيرة الأطباء الفلسطينيين في مجمع فلسطين الطبي.. هي دقائق ذهبية كما وصفها الأطباء، حملت في طياتها ساعات إنجاز وتفوّق وبراعة وإنسانية، لترتسم الابتسامة من جديد على وجه عائلته.

وصلت عائلة الشاب إلى مجمع فلسطين الطبي، تحمله باكية حزينة من هول الإصابة التي تسببت للشاب ذاته أيضا بصدمة نزفية إلى جانب الإصابة المباشرة بالقلب، حيث امتدت أيدي الأطباء والطواقم الطبية مباشرة لحظة وصوله قسم الطوارئ؛ لاستغلال أي دقيقة قد تكون بمثابة حياة له غداً، وكانت كذلك، بمهارة الأطباء والطواقم الطبية، حيث تواجد في الطوارئ لحظتها طبيب الجراحة العامة، وطبيب جراحة القلب والأوعية الدموية، وأطباء الطوارئ، وكافة الطواقم الطبية، وببراعة وإنسانية امتدت لعدة ساعات، كانت نتيجتها أن الشاب بحالة مستقرة الآن في قسم العناية المركزة.

الإصابة كانت صعبة جداً، كما وصفها الجراحون المختصون، لكن المهارات الطبية المتواجدة، وبعون من الله، جعلت الصعب هيناً، ليكمل الشاب بعد أيام حين يخرج من المشفى حياته الطبيعة.