مسيرةٌ جماهيريةٌ في عين الحلوة رفضا للقرارات اللبنانية الجائرة بحق العمالة الفلسطينية
تاريخ النشر : 2019-08-16
مسيرةٌ جماهيريةٌ في عين الحلوة رفضا للقرارات اللبنانية الجائرة بحق العمالة الفلسطينية


رام الله - دنيا الوطن
في إطار الحراك المناهض لقرار وزيرالعمل اللبناني بحقِّ شعبنا، انطلقت في مخيم عين الحلوة بعد صلاة الجمعة في 16/8/2019 مسيرة جماهيرية، بدعوة من قيادة العمل الفلسطيني المشترك واللجان الشعبية في منطقة صيدا.

وتقدَّم المشاركين ممثلي قادة العمل الفلسطيني واللجان الشعبية والاتحاد العام للمراة الفلسطينية ، والاتحادات النقابية والشعبية ، وحشد غفيرمن ممثلي مؤسسات المجتمع المدني وأهالي المخيّم.

وجالت المسيرةُ في شوارع المخيّم ، ورفعت خلالها اعلام فلسطين ، وردد المشاركون هتافات تؤكد تمسك شعبنا بالوحدة الوطنية وحقه في العودة عملا بقرار الشرعية الدولية رقم 194 ، والتصدي لصفقة القرن، وان لا تهجير ولاتوطين ، بدنا العودة عفلسطين ، وطالبوا وزارة العمل اللبنانية بالتراجع عن الإجراءات الظالمة بحق العمالة الفلسطينية بما فيه إعفاء الفلسطينين من إجازة العمل.

وأكدوا على تمسكهم بالعيش المشترك الفلسطيني اللبناني، ودعوا الحريصين على امتداد لبنان وفي مقدمتهم حلفاء الدرب والمصيرالمشترك لوقفة مسؤولة تنتصر لحقوق شعبنا الانسانية والاجتماعية في لبنان، وأنتهت بالتأكيد على استمرار الحراك الجماهيري حتى نيل جميع الحقوق التي تحفظ الكرامة للإنسان الفلسطيني.