الخارجية المصرية تصدر بيانا بشأن ليبيا
تاريخ النشر : 2019-08-13
الخارجية المصرية تصدر بيانا بشأن ليبيا


رام الله - دنيا الوطن
دعت وزارة الخارجية المصرية، البعثة الأممية في ليبيا، إلى التعاون والانخراط بشكل أكبر مع الممثلين المنتخبين للشعب الليبي، لبلورة خطة الطريق المطلوبة للخروج من الأزمة الحالية.

وأكدت الخارجية المصرية في بيان، اليوم الثلاثاء، أن الحل في ليبيا لا يمكن إلا أن يكون ليبيا خالصا بدون تدخلات أو إملاءات خارجية، وهو الأمر الذي أكدت عليه اللقاءات التي استضافتها القاهرة مؤخرا، وآخرها اللقاء التشاوري لأعضاء مجلس النواب الليبي، باعتباره المؤسسة الوحيدة المنتخبة في ليبيا، والمناط بها التصديق على أي خارطة طريق قادمة للخروج من الأزمة الليبية، ووضع القواعد الدستورية اللازمة لتنظيم إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، بحسب ما جاء على موقع (روسيا اليوم).

وناشدت الخارجية المصرية، الأطراف الليبية اتخاذ موقف واضح للنأي بنفسها عن المجموعات المسلحة، خاصة تلك المدرجة على قوائم العقوبات التي أصدرها مجلس الأمن.

ودعا الناطق باسم الخارجية المصرية، أحمد حافظ، إلى البدء الآن بعملية التسوية الشاملة في ليبيا، والتي يجب أن تستند لمعالجة شاملة للقضايا الجوهرية، وتنفيذ كافة عناصر المبادرة التي أقرها مجلس الأمن في تشرين الاول/أكتوبر 2017.

وأشادت الخارجية المصرية، بما أعلنته الأطراف الليبية من هدنة إنسانية بمناسبة عيد الأضحى المبارك مؤخرا، باعتبار أن ذلك مثل خطوة على الطريق الصحيح نحو إمكانية بناء الثقة بين الأطراف الليبية.

وتتواصل منذ نيسان/أبريل الماضي اشتباكات مسلحة بين قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا وبين قوات "الجيش الوطني الليبي" الذي يقوده المشير خليفة حفتر، في مناطق متفرقة بضواحي طرابلس.

وكان أكثر من 70 نائبا من البرلمان الليبي عقدوا عدة لقاءات في القاهرة منتصف الشهر الماضي لبحث الأزمة الليبية الراهنة.