اللجنة الوطنية لدعم الأسرى في نابلس تساند الأسرى المرضى والمضربين عن الطعام
تاريخ النشر : 2019-08-07
اللجنة الوطنية لدعم الأسرى في نابلس تساند الأسرى المرضى والمضربين عن الطعام


رام الله - دنيا الوطن
نظمت اللجنة الوطنية لدعم الأسرى في محافظة نابلس صباح اليوم الأربعاء الموافق 7/8/2019 وقفة جماهيرية غاضبة في ميدان الشهداء، شارك بها فصائل وفعاليات ومؤسسات محافظة نابلس، وذلك إسنادا  للأسرى الإداريين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، وهم الأسرى حذيفة حلبية وإسماعيل علي واحمد غنام وطارق قعدان وسلطان خلف  و الأسير  وجدي العواودة، و للأسرى المرضى وهم الأسرى"سامي أبو دياك، وفواز بعارة، وطارق العاصي، وصالح عمر، وبسام السايح، والأسيرة إسراء جعابيص"، ورفع المشاركون في الوقفة الإعلام الفلسطينية، و صور الأسرى، ولافتات كتبت عليها شعارات منددة بإجراءات إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية بحق الأسرى، خاصة المرضى وكبار السن والأطفال منهم، ورددوا شعارات مناهضة لسياسة الاعتقال الإداري التعسفي، على اعتبار ان هذا القرار هو قرار غير شرعي وغير قانوني.

و في كلمة ألقاها باسم اللجنة الوطنية لدعم الأسرى طالب ماهر حرب هيئة الصليب الأحمر الدولي والمؤسسات الحقوقية بضرورة متابعة الأسرى المضربين عن الطعام والأسرى المرضى، والضغط على حكومة الاحتلال لإنهاء ملف الاعتقال الإداري بحق أسرانا في السجون،على اعتبار أن هذا القرار تستخدمه إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية كسيف مسلط على رقاب الأسرى لثنيهم عن مواصلة مسيرة النضال والكفاح ضد الاحتلال الصهيوني.

و طالب مظفر ذوقان منسق اللجنة  كل جماهير أبناء شعبنا الفلسطيني الخروج بالآلاف في الساحات والميادين لنصرة الأسرى في إضرابهم عن الطعام، و عدم تركهم وحيدين في هذه المعركة البطولية والتي تمثل الخندق الأول في الدفاع عن الشعب الفلسطيني والأمة العربية و الإسلامية.