النائب سعد الجمال ينهى خصومة ثأرية بين 3 عائلات بالجيزة
تاريخ النشر : 2019-07-20
النائب سعد الجمال ينهى خصومة ثأرية بين 3 عائلات بالجيزة


رام الله - دنيا الوطن
نجح اللواء سعد الجمال، نائب رئيس البرلمان العربي، عضو مجلس النواب، فى إنهاء خصومة ثأرية بين ثلاث عائلات بمركز الصف جنوب الجيزة بعد مقتل طالب فى العقد الثانى من عمره.

أقام اللواء سعد الجمال جلسة عرفية حاشدة بحضور الجهات الأمنية بمديرية أمن الجيزة، وبمشاركة الآلاف من أهالى وعائلات الصف قامت فيها عائلتي شافعى ولبيب بتقديم كفنين لعائلة عمار.

وحضر الجلسة الدكتور أحمد عمر هاشم عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، اللواء عماد حمدى مساعد مدير أمن الجيزة، اللواء صبرى الجمال مساعد وزير الداخلية لحقوق الإنسان، المهندس يسرى شاكر رئيس مجلس إدارة شركة انابيب البترول، خيرى مرسى رئيس مجلس مدينة الصف، العميد محمد سمير مأمور قسم شرطة الصف، الحاج محيى الزيدى عضو مجلسى الشعب والشورى الاسبق، المستشار علاء عزت، وقدم الجلسة الاعلامى محمد عبدالظاهر الملقب بشاعر العرب.

بدأت الجلسة بقراءة القرأن الكريم ، ثم كلمة للدكتور أحمد عمر هاشم، والذى تحدث فيها عن فضل العفو والصفح والتسامح بين العائلات المتخاصمة وأن هذا أجره عظيم عند الله.

وتحدث اللواء سعد الجمال، نائب رئيس البرلمان العربى ، راعى جلسة الصلح، عن الترابط وصلة القرابة والنسب والجيرة بين عائلات المركز وأنه علينا ألا نسمح للشيطان أن يوقع بيننا وأن نحسن تربية أبنائنا ونجنبهم الشر وأن نربيهم على الأخلاق وسماحة الدين الإسلامى.

وأوصى سعد الجمال كبار عائلات المركز بأن يحثوا أهاليهم وعائلاتهم بتجنب المشاكل وأن يعالجوا أى مشكلة صغيرة سريعا قبل أن تتفاقم والا يسمحوا لتطورها لحقن الدماء والحفاظ على أبنائنا ونشر المحبة والسلام الاجتماعى فى مجتمعاتنا.

يذكر أنه منذ بضعة أشهر مضت سقط الطالب يوسف من عائلة عمار قتيلا على يد شابين من عائلتى شافعى ولبيب، وسعى النائب سعد الجمال ومعه مجموعة من رجال الخير لمحاولة اقناع عائلة عمار بالصلح الشرعى وبعد صولات وجولات بين العائلات وافقت عائلة عمار على قبول الصلح بشروط وهى أن يقدم لها كفنين من العائلتين وان تكون المصالحة مع العائلتين فقط بعيدا عن القتلة من العائلتين وأن تسير محاكمة القاتلين فى مسارها الطبيعى فى المحاكم دون الاعتبار لجلسة الصلح ليأخذ القاتلان جزاؤهم بالقانون.