المطران حنا: نطالب الكنيسة الروسية القيام بدورها في إفشال صفقة باب الخليل
تاريخ النشر : 2019-07-17
المطران حنا: نطالب الكنيسة الروسية القيام بدورها في إفشال صفقة باب الخليل


رام الله - دنيا الوطن
ناشد المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم الكنيسة الارثوذكسية الروسية الشقيقة بأن تقف الى جانبنا وتؤازرنا في سعينا الهادف الى ابطال صفقة باب الخليل المشؤومة والتي تعتبر بالنسبة الينا انتكاسة وكارثة حقيقية تستهدف كنيستنا الارثوذكسية وحضورنا المسيحي العريق والاصيل في هذه المدينة المقدسة .

نطالب الكنيسة الروسية بأن يكون لها موقف رافض لهذه الصفقة وان تعمل من اجل ابطالها وهي قادرة على ذلك ولكن هذا يحتاج الى قرار ، أما بعدئذ فالكنيسة الروسية تعلم جيدا ماذا يجب ان تفعل بهدف ردع المستوطنين الذين يخططون للاستيلاء على الابنية الارثوذكسية العريقة في منطقة باب الخليل .

وقال: ان مسؤولية ابطال وافشال هذه الصفقة الخطيرة لا تقع على كاهل المسيحيين الفلسطينيين لوحدهم بل يجب ان تقوم الكنائس الشقيقة ايضا بدور ايجابي فعال بهدف افشال هذه الصفقة والتي تمت بطريقة غير قانونية وغير شرعية من قبل اشخاص تخلوا عن قيمهم الروحية والانسانية وباعوا ضميرهم بحفنة من دولارات الخيانة والعمالة .

وأضاف: الذين سربوا عقارات باب الخليل لا يهمهم وليس موجودا على اجندتهم موضوع بقاء وصمود المسيحيين في هذه الديار بل ما يهمهم هو ان تتعاظم ارصدتهم البنكية والملايين التي يكدسونها وهي اموال حرام حتى وان كان هذا على حساب حضورنا المسيحي واوقافنا المسيحية العريقة في القدس الشريف .

وأكمل: ان ابنية باب الخليل الارثوذكسية العريقة المهددة من قبل المستوطنين انما خسارتها تعني خسارة الحضور المسيحي في القدس فأبنية باب الخليل هي واجهة مدينة القدس وهي البوابة المؤدية الى كنيسة القيامة والى غيرها من الكنائس والاديرة والبطريركيات في البلدة القديمة من القدس .

قدم المطران للوفد الكنسي الروسي بعض الاقتراحات العملية حول صفقة باب الخليل وامكانية ابطالها فهذا امر يحتاج الى ضغوطات سياسية ويحتاج ايضا الى نشاط قضائي وقانوني .

وقد جاءت كلمات المطران هذه اليوم لدى استقباله وفدا كنسيا روسيا حيث اطلعهم على خطورة صفقة باب الخليل وضرورة العمل على ابطالها حفاظا على الحضور المسيحي في هذه المدينة المقدسة.

وقال المطران في نهاية اللقاء بأننا سنتواصل مع كافة الكنائس في عالمنا حول هذه المسألة الوجودية التي تخصنا بشكل مباشر كما وسنتواصل مع المرجعيات الاسلامية والتي يجب ان يكون لها دور مباشر ايضا في افشال هذه الصفقة وغيرها من الصفقات والتسريبات التي تتم في مدينة القدس.