هل يجوز قطع صلة الرحم منعا للمشاكل؟
تاريخ النشر : 2019-06-30
هل يجوز قطع صلة الرحم منعا للمشاكل؟


قال الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي مصر، إن صلة الأرحام واجبة شرعًا وهي إحدى صفات أهل الجنة، كما في قوله تعالى: «الَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَل». 

وأضاف خلال إجابته عن سؤال ورد إلى صفحة دار الافتاء الرسمية يقول صاحبه: "هل يجوز قطع صلة الرحم منعا للمشاكل؟"، قائلا: إنه لا يجوز قطيعة الرحم منعا للمشاكل ولكن يجوز تقليل الزيارات للشخص المتسبب في ذلك أو يجوز إطالة المدة بين الزيارات أو تقليل المكالمات الهاتفية لكن القطيعة نهائيا لا تجوز شرعا.

وأشار الى أن صلة الرحم تحدث بعدم المقاطعة حتى ولو كان السلام عبر الهاتف مرة كل أسبوع أو كل شهر وفي المواسم، ورد السلام.

وأوضح أن صلة الرحم تحتاج إلى عدم الخصام والقطيعة وعدم الإيذاء وتمني الخير للغير.