الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين: نرفض صفقة القرن وورشة البحرين ومفرزاتهما
تاريخ النشر : 2019-06-25
رام الله - دنيا الوطن
أصدرت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين اليوم الثلاثاء بيانا عبرت فيه عن رفضها لصفقة القرن ومفرزاتها، وورشة البحرين.

وأكدت الهيئة في بيانها دعم الموقف الجريئ والشجاع والوطني للقيادة الفلسطينية, وعلى راسها الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين، في مواجهة “صفقة القرن” وكل ادواتها ومفرزاتها.

كما دعت الهيئة في بيانها، جميع القوى الوطنية الفلسطينية، والمؤسسات والتنظيمات الشعبية، وكافة شرائح المجتمع الفلسطيني بكل أطيافه السياسية الاستمرار بالأليات والفعاليات الوطنية الموحدة بالوقوف بموقف وطني موحد، يعبر عن وحدة شعبنا خلف القيادة الفلسطينية بالتصدي لصفقة القرن.

وطالبت الهيئة جميع ابناء شعبنا بكافة مكوناته السياسية، وجميع المتقاعدين العسكرين في محافظات الوطن، وفي كل دول العالم للمشاركة بكافة الفعاليات للتأكيد عن هذا الرفض المطلق لورشة البحرين، داعية لاستمرار تلك الفعاليات لمواجهة صفقة القرن ، وعدم اقتصارها فقط يومي 25//26// يونيو.

نص البيان كما وصل الينامن المفوض الاعلامي للهيئة بفلسطين نبيل برزق
:
الأرض لنا … فلسطين لنا … القدس عاصمه دولة فلسطين …

جماهير شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات .

ايمانا وانطلاقا من مسئولياتنا التاريخية والنضالية التي كانت وما زالت جزء من حركة النضال الفلسطيني, الذي عمد بدماء الشهداء وعذابات الاسرى وانين الجرحى , والتي رسمت معالم الطريق من اجل الحرية والعودة والاستقلال, ودافعت عن القرار الوطني الفلسطيني المستقل, في كافة مراحل الثورة الفلسطينية المعاصرة, وواجهت كافة المشاريع التصفوية بكل ايمان واصرار وتحدي, وتعدت كافة تلك المشاريع, وواصلت مشوار الكفاح الوطني الفلسطيني , لتظهر لنا بهذا المنعطف الخطير للقضية الوطنية الفلسطينية, صفقه الشيطان او ما تسمى صفقة القرن وادواتها واحدى مفرزاتها ورشة البحرين الاقتصادية المزمع عقدها يوم 25//26/ يونيو الجاري .

فأننا بالهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين بكل محافظات الوطن نؤكد علي التالي :

_ رفضنا المطلق لهذه الصفقة ,صفقة القرن, وورشه البحرين, التي تجاوزت الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بما فيها قضية اللاجئين الفلسطينيين, والقدس عاصمة الدولة الفلسطينية, وكل الثوابت الفلسطينية .

_ نؤكد موقفنا الداعم الجريئ والشجاع والوطني للقيادة الفلسطينية, وعلي راسها الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين .. في مواجهة صفقة القرن الملعونة وكل ادواتها ,ومفرزاتها ..

_ ندعو جميع القوى الوطنية الفلسطينية ,والمؤسسات والتنظيمات الشعبية, وكافة شرائح المجتمع الفلسطيني بكل أطيافه السياسية ,الى الاستمرار بالأليات والفعاليات الوطنية الموحدة بالوقوف بموقف وطني موحد ,يعبر عن وحدة شعبنا خلف القيادة الفلسطينية بالتصدي لصفقة القرن.

– نحث جميع ابناء شعبنا بكل مكوناته السياسية واخواننا المتقاعدين العسكرين بكل محافظات الوطن وفي كل دول العالم الى الخروج بكافة الفعاليات, للتأكيد عن هذا الرفض المطلق لورشة البحرين, وان لا تقف تلك الفعاليات فقط يومي 25//26// يونيو.. بل تستمر تلك الفعاليات لمواجهة صفقة القرن المتدحرجة,,

– العهد والوفاء والقسم بان نبقى الاوفياء لقضيتنا الوطنية حتى تحرير فلسطين واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف .

المجد والخلود لشهدائنا الابرار.. والحرية لأسرانا البواسل في سجون الاحتلال الاسرائيلي ..والشفاء العاجل لجرحانا الميامين…

عاشت منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني

(المفوض الإعلامى لهيئة المتقاعدين العسكريين بفلسطين نبيل برزق )

المفوضية الاعلامية للهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين بفلسطين ..