مفتي الجمهورية اللبنانية: فلسطين ليست سلعة تُباع وتُشترى فهي لا تُقدر بثمن
تاريخ النشر : 2019-06-25
مفتي الجمهورية اللبنانية: فلسطين ليست سلعة تُباع وتُشترى فهي لا تُقدر بثمن


رام الله - دنيا الوطن
قال عبد اللطيف دريان، مفتي الجمهورية اللبنانية: "إن الوحدة العربية هي السد المنيع لمواجهة ما تسمى بـ (صفقة القرن)، وإن فلسطين ليست سلعة تُباع وتُشترى، بل هي قضية تُحلُ بعودة شعبها لأرضه العربية المحتلة".

وأضاف في تصريح له اليوم الثلاثاء: "إن من يحاول إغراء دولنا العربية بمليارات الدولارات، نقول له إن الأرض العربية وخصوصاً أرض فلسطين المباركة لا تقدر بثمن، فأصالتنا وتراثنا وأخلاقنا وديننا لا تسمح لنا إلا أن نكون أقوياء وأعزاء، وموحدين ضد ما يُعرض، وهو بالأصل أمر مرفوض، ولن نرضى بالتوطين، ولا أحد يحلم بأن الفلسطينيين في الشتات سيوطنون، بل سيعودون إلى الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس"، بحسب ما جاء على موقع وكالة (وفا).

وأكد دريان، أن فلسطين أرض الأنبياء والمرسلين، وهي أرض مباركة، معتبراً أن دور العلماء في هذا المجال كبير في استنهاض الأمة؛ لاستعادة حقوقها ودورها ورسالتها.

وختم دريان: "ونحن كعرب، مسلمين ومسيحيين، نرفض رفضاً قاطعاً ما يحاك من مؤامرة على دولنا، فالقضية الفلسطينية قضية كل عربي ومسلم، بل وكل حر في العالم، ولا تحل بمال الترغيب أو الترهيب بحجة الاستثمار الاقتصادي، بل بإيجاد السبل لدحر العدو المغتصب لأرض فلسطين المباركة".