مصر: مشاركتنا بمنتدى البحرين لتقييم الوضع والقرار النهائي للفلسطينيين بقبوله أو رفضه
تاريخ النشر : 2019-06-24
مصر: مشاركتنا بمنتدى البحرين لتقييم الوضع والقرار النهائي للفلسطينيين بقبوله أو رفضه


رام الله - دنيا الوطن
أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم الاثنين، أن بلاده لن تفرط في ذرة تراب من أرض سيناء.

وقال شكري في تصريحات  لقناة (روسيا اليوم)، حول ما تردد عن بناء وطن بديل للفلسطينيين في سيناء: "أتصور أن هذا الأمر تم التعبير عن رفضه التام على كافة المستويات من رئيس الدولة إلى كافة مؤسسات الدولة المصرية، بأنه ليس هناك أي تنازل عن ذرة وحبة رمل من سيناء، التي استشهد من أجلها مواطنون مصريون دفاعاً عنها وسعياً لاسترجاعها".

وأعلن شكري، أن مشاركة مصر في منتدى البحرين، ستكون لتقييم الوضع، مشدداً على أن القرار النهائي في قبوله أو رفضه بيد الفلسطينيين.

وأشار إلى أن منتدى البحرين، يأتي في إطار طرح من الولايات المتحدة للجهود المبذولة للتوصل لحل نهائي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، ونتوقع أن يصدر بعده المكون السياسي.

وأضاف: "لا بد أن يرتكز الحل على مكون سياسي متصل بمقررات الشرعية الدولية، والمبادرة العربية لحل الدولتين، ولكن الجانب الأمريكي فضل أن يطرح المكون الاقتصادي أولاً، وللسلطة الفلسطينية الحق في تقييم هذا الشق، ومدى تحقيقيه للمصلحة الفلسطينية، ومدى قبوله أو رفضه، فهذا قرار للسلطة الفلسطينية، وليس لطرف آخر الحق في تناوله".

وأكد شكري، أن مصر ترفض وبشكل قاطع، تدخل إيران في الشؤون الداخلية للدول العربية، مشددًا على أن أي مساس بأمن الخليج، هو مساس بأمن مصر.

وقال وزير الخارجية: "مصر تعتبر أن أمن دول الخليج جزء لا يتجزأ من أمنها القومي، ونرفض التدخلات من أي طرف إقليمي في الشأن العربي، كما ندعو دائماً إلى الابتعاد عن سياسات الهيمنة أو التأثير بالوكالة على دول المنطقة، وإقامة علاقات مرتبطة بالمصالح والاحترام الكامل للدول العربية".