مسيرة حاشدة بسلفيت رفضا للورشة الأميركية بالبحرين وصفقة القرن
تاريخ النشر : 2019-06-24
مسيرة حاشدة بسلفيت رفضا للورشة الأميركية بالبحرين وصفقة القرن


رام الله - دنيا الوطن
خرجت اليوم الإثنين مسيرة حاشدة، دعت إليها حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية، حيث أنطلقت المسيرة من أمام سارية العلم الفلسطيني الى وسط مدينة سلفيت، تنديداً بالورشة الأميركية في البحرين ورفضا لصفقة القرن، وتأكيداً على السير خلف القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، في معركتها ضد الحلول التصفوية للقضية الفلسطينية.

وقال محافظ سلفيت، ابراهيم البلوي، أن الشعب الفلسطيني في كل مكان في العالم قال اليوم أنه لا بحرين ولا صفقة قرن ولا حتى السبع محيطات تعوض عن إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف‪.‬

وأضاف: الشعب الفلسطيني مجمع على تحرير الوطن، خلف قيادته وممثله الشرعي الوحيد، منظمة التحرير الفلسطينية.

بدوره قال أمين سر حركة فتح ومنسق فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في سلفيت، عبد الستار عواد: هذا يوم من أيام فلسطين يؤكد فيه جميع أبناء الشعب الفلسطيني في الوطن والمهجر والشتات موحدين في كلمة واحدة انه يقف خلف قيادة حكيمة في رفض صفقة القرن وضد مؤتمر البحرين والانتقاص من حقوق الشعب الفلسطيني.

وأضاف: سلفيت عودتنا أن تبادر العمل بالعمل والإخلاص، خرج ابناء المحافظة تلبية ًلدعوة القوى الوطنية وحركة فتح من كل حدب وصوب من أجل قول كلمتها برفض كل اشكال هذا المؤتمر.

وشارك في المسيرة مدراء وقادة المؤسسات الأمنية والرسمية والأهلية، ورؤساء البلديات والمجالس القروية، وفصائل العمل الوطني، واعضاء لجنة الإقليم وامناء سر المناطق التنظيمية والمكاتب الحركية والشبيبة والمرأة، والأسرى المحررين، النقابات والاتحادات، وجمع غفير من أهالي محافظة سلفيت.