هيئة الأسرى والجمعية الفلسطينية للفن المعاصر تفتتحان معرضا فنيا يجسد معاناة الأسرى
تاريخ النشر : 2019-06-23
هيئة الأسرى والجمعية الفلسطينية للفن المعاصر تفتتحان معرضا فنيا يجسد معاناة الأسرى


رام الله - دنيا الوطن
افتتحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين والجمعية الفلسطينية للفن المعاصر "باكا"، مساء اليوم الأحد وبالتعاون مع بلدية البيرة، معرضا فنيا يجسد واقع ومعاناة الأسرى والأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال الإسرائيلي تحت عنوان "أجساد
مكبلة".

وحضر افتتاح المعرض الذي يقام على مدار ثلاثة أيام في مركز بلدية البيرة الثقافي، كل من رئيس الهيئة اللواء قدري ابو بكر، ورئيس جمعية باكا الفنان أسامة نزال، ورئيس مركز حريات حلمي الأعرج، والأسيرة المحررة خالدة جرار، ولفيف من الفنانين وعائلات أسرى ومحررين وممثلي عدد من الوسائل الإعلامية، الى جانب الفنان المشاركين في رسومات المعرض والبالغ عددهم 23 فنانا.

وقال أبو بكر خلال الإفتتاح، أن العمل الفني بمختلف أشكاله جزء مهم وأساسي في التعبير عن آلآم الأسرى في سجون الظلم الإسرائيلية، وآمالهم في الخلاص من الزنازين والأسلاك والأسوار".

وأضاف أبو بكر، "أن الفن بدوره لا يقل أهمية عن العمل القانوني والحقوقي والإنساني والدولي والإعلامي في الدفاع عن تلك الفئة المناضلة من أبناء شعبنا، والانتصار لقضيتهم العادلة، موجها جزيل الشكر للفنانين المشاركين في المعرض ولبلدية البيرة على حسن التعاون".

من جانبه قال نزال، "أن هذا المعرض الذي ضم عدد من البوسترات ونماذج يدوية و23 لوحة تشكيلية متخصصة شارك فيها عدد من الفنانيين الفلسطينيين من مختلف محافظات الوطن، هو واجب وطني وأخلاقي بسيط حاولنا فيه ابراز جزء يسير من عذابات الأسرى وواقعهم المرير والمحاصر بالوجع والتنكيل".

وتمنى نزال، أن يلقى المعرض ولوحاته استحسان الزوار على مدار اليومين المقبلين.