النضال الشعبي: صمود شعبنا أفشل مخطط ترامب وتثمن صمود الموظفين بالقطاع الحكومي
تاريخ النشر : 2019-06-22
رام الله - دنيا الوطن
قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن قوة الموقف الفلسطيني وثبات وصمود شعبنا رغم كافة الظروف الصعبة والحصار المالي والسياسي ضد شعبنا، إلا انه استطاع أن يفشل مخططات الاحتلال وإدارة ترامب ، التي تحاول تمرير مخططها ضد قضية شعبنا .

وأضافت الجبهة خلال اجتماعات منفصلة عقدتها لقيادتها في فروع محافظة الخليل ، بحضور عضو المكتب السياسي للجبهة حكم طالب، وأعضاء قيادة الفروع والكتل النقابية اليوم السبت،إن تصعيد الأوضاع ضد الاحتلال والالتفاف حول موقف القيادة ،وتعزيز صمود أبناء شعبنا ، من أهم مقومات الصمود لمواجهة الاحتلال.

ودعت الجبهة وزراء المالية العرب إلى ضرورة تنفيذ قرارات القمم العربية المتعلق بشبكة الأمان المالية، مشيرة أن الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني يتطلب توفير الدعم العربي ومساندة الشعب الفلسطيني.

وأشار طالب أن حكومة الاحتلال تسعى لتدمير السلطة الوطنية بالشراكة مع إدارة ترمب،و، أن ذلك يتم من خلال وضع المزيد من العقوبات والإجراءات المخالفة للقانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية، بفرض الحصار المالي، معتقدة بأن ذلك يدفع القيادة الفلسطينية للتماشي مع خطة ما يعرف بالسلام الاقتصادي على حساب الحقوق السياسية والقانونية، ولم تدرك إدارة ترمب أن الشعب الفلسطيني لا يشترى بالمال السياسي فهو صاحب قضية وطنية دفع من أجلها الآلاف من الشهداء والأسرى.

وقال: إن قرصنة الاموال الفلسطينية هي جزء من العقوبات التي تفرضها دولة الاحتلال على شعبنا بانتهاك واضح ليس فقط للاتفاقيات الثنائية مع دولة الاحتلال وإنما لقرارات الشرعية الدولية واتفاقيات جنيف الأربع.

وجدد الدعوة لكافة الدول الصديقة والتي يهمها أمن واستقرار الشرق الأوسط لاتخاذ إجراءات عملية تنقذ حل الدولتين، وتعمل على عدم ضرب القاعدة القانونية لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية.

وثمنت الجبهة صمود الموظفين في القطاع الحكومي الذين يتلقوا نصف راتب بسبب الحصار المالي، مؤكدة أن هذا الصمود ورغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة والالتزامات المالية تجاه أسرهم، لهو دليل على التفاني والإخلاص لقضيتنا الوطنية.إلى ذلك ناقشت الجبهة كافة الأوضاع التنظيمية والنقابية ، والمشاركة الفاعلة مع قوى شعبنا في التصدي للاحتلال وتمتين الجبهة الداخلية .