أشبه بعش الطائر.. قصة أول فندق "فوق الشجرة" في العالم
تاريخ النشر : 2019-06-20
أشبه بعش الطائر.. قصة أول فندق "فوق الشجرة" في العالم


في رحلة صيد بمدينة هارادس السويدية، فوجئ كينت جونسون ليندفال، المهتم بالسفر والمغامرة، بدار ضيافة غريب من نوعه، يدعى "بريتا بينسيونات"، وهو عبارة عن منزل كبير، يحتوي على 9 غرف، وأثاث بسيط، لكن ما اكتشفه خلف المبنى أثار حثه الإبداعي.

المنطقة المحيطة بالمنزل الصغير، تحولت مع ثلاثة من المهندسين الروس، إلى ابتكار تصميم مختلف وفريد من نوعه في العالم، لابتكار أول فندق تم بنائه فوق أفرع الشجر.

نجح المهندس والمغامر السويدي بالفعل من تأسيس أول فندق فوق الشجر، في المدينة الصغيرة الهادئة هارادس، شمال السويد.

بحسب موقع "ترافيلر"، افتتح المهندس السويدي فندق Treehotel أو "فندق الشجرة"، في العام 2010، وهو يقدم الآن ستة منازل شجرية، كل منها بتصميمه الفريد من الداخل والخارج.

يقول المهندس كينت، إن الفندق تم تصميمه باحترافية كبيرة، وهو عبارة عن مكعب زجاجي، مبني فوق الشجرة، أشبه بعش الطيور.

ويمتد من المكعب الزجاجي، سلم خشبي، لدخول الغرفة من الأسفل، ليجعلك تشعر بأنك تصعد للمغادرة والعيش في مكان بعيد عن الأرض.

تتميز المقصورة واليعسوب بتصميمات مماثلة، كلاهما معلق في الأشجار. يوفر السابق لنزيلين سطحًا على السطح للحصول على منظر أعلى للمناظر الطبيعية، في حين أن الأخير هو أكبر الغرف، ويستوعب أربعة ضيوف بالإضافة إلى مضاعفة كمرفق للمؤتمرات يتسع لـ 10 أشخاص.

تتسع الغرفة الواحدة 4 أشخاص للإقامة والعيش بها، و10 أشخاص إذا ما كان الغرض منها عقد ندوة أو محاضرة دراسية ما.

مؤسس الفندق عرض العديد من المميزات لضمان أكبر قدر من الرفاهية للنزلاء، حيث أن الزائر الذي يقضي أكثر من ليلة، يعرض عليه تغيير غرفته كنوع من تغيير الرؤية والمنظر الطبيعي.

في الداخل، تم تصميم الغرف على الطراز الكلاسيكي، حيث يستخدم المساحة بطريقة ذكية للغاية، وهذا لا يعني أن حجم السرائر صغير، بل على العكس.

وتستوعب الغرفة أيضًا مقعدين أمام النافذة المطلة على أروع المناظر الطبيعية في السويد.

الحياة في الطبيعة، لم تجعل كينت، مؤسس الفندق، يسهو عن شبكات الإنترنت، حيث إن خدمة Wi-Fi قوية بشكل مدهش، ليبقى النزيل على اتصال دائم بالعالم الخارجي.

الاستماع بالمشهد الخارجي من الغرفة، ليست المتعة الوحيدة في الفندق، حيث يصطحب كينت النزلاء في جولة صيد على عربات الثلوج، في البحيرة المتجمدة، لتعليمهم طريقة الصيد في الجليد.

يسعى المهندس السويدي إلى إنشاء فندق آخر هذا العام على البحيرة القريبة، لافتًا إلى أن لديه بالفعل تصميمات المشروع الجديد.

تبدأ أسعار الغرف في الليلة لشخصين من 4700 كرونة سويدية أي ما يعادل 720 دولارًا.