مختبر وارنر ميديا للابتكار يصدر إعلانات رئيسية متعددة
تاريخ النشر : 2019-06-19
مختبر وارنر ميديا للابتكار يصدر إعلانات رئيسية متعددة


أصدر اليوم مختبر "وارنر ميديا" للابتكار إعلانات رئيسية متعددة، معززاً التزامه بتطوير أحدث التقنيات واعتماد منتجات وخدمات وخبرات جديدة موّجهة للمستهلكين. وتشمل هذه الإعلانات اتخاذ موقعه الفعلي في مدينة نيويورك المدعوم من شبكة الجيل الخامس من "إيه تي آند تي"، ما يجعله أول مركز دائم الخبرة لعرض تقنيات الجيل الخامس من "إيه تي آند تي". وأعلن المختبر أيضاً عن تفاصيل إضافية حول شراكته مع قسم مبيعات الإعلانات في "وارنر ميديا" و"زاندر"، شركة الإعلانات والتحليلات المتقدّمة التابعة لـشركة "إيه تي آند تي". وأخيراً، أعلن عن تعيين شركة هندسة لقيادة أعمال تصميم الموقع الفعلي.

سيكون مختبر "وارنر ميديا" للابتكار عبارة عن منشأة بناء جديدة تبلغ مساحتها 20 ألف قدم مربع، تقع في حي تشيلسي في مانهاتن. ويتضمن الموقع مساحة غامرة لعرض تجارب جاهزة للمستهلكين وواضحة للجمهور، ومساحات مرنة مجهّزة للمناسبات داخل الموقع وخارجه، وبيئات مخصصة لأعمال البحث والتطوير ومساحة عمل مفتوحة وتعاونية حديثة.

وقال جيس ريدنيس، المدير العام لمختبر "وارنر ميديا" للابتكار في هذا السياق: "هذا المختبر هو أكثر من مجرد حاضنة للتكنولوجيا، هو مصنع أحلام يحفّزنا على خلق كل ما من شأنه أن يثير إعجاب محبينا الذين يترقبون خدمات ’وارنر ميديا‘". وأضاف: "سنقوم هنا باستعراض أفضل القدرات لسرد القصص الإبداعية الخاصة بـ’وارنر ميديا‘ إلى جانب التكنولوجيا المتطورة المقدمة من ’إيه تي آند تي‘ وشركائنا، من أجل توفير تجارب سيتردد صداها لمدى الحياة".

هذا وسيقوم المختبر، الذي من المقرر أن يفتح أبوابه أمام الشركاء الاستراتيجيين وفرق وحدة الأعمال المشتركة في "وارنر ميديا" في أوائل عام 2020، بإحياء تجارب الجيل الخامس من خلال مبادرات الاستكشاف والتطوير، مما يتيح إنشاء منظومة تعاونية في الوقت الفعلي عبر عروض "وارنر ميديا" و"إيه تي آند تي". وتستند أخبار اليوم إلى التزام "إيه تي آند تي" بتقديم تقنية الجيل الخامس في جميع العقارات التابعة لـ"وارنر ميديا". من مختبر الابتكار في مدينة نيويورك وشركة "وارنر برذرز" في لوس أنجلوس التي نظّمت فعالية "إيه تي آند تي تشايب"، إلى "ذا لاونج" من "إيه تي آند تي" في استديوهات "وارنر ميديا" في سياتل وأتلانتا، تمتلك تقنية الجيل الخامس القدرة على تحويل مفهوم إنشاء محتوى "وارنز ميديا" واستهلاكه.

ومن جهته، قال ديفيد كريستوفر، رئيس شركة "إيه تي إند تي موبيليتي آند إنترتينمنت": "من خلال عملنا في ’إيه تي آند تي‘، أصبحنا قادرين على الجمع بين أحدث تقنيات الجيل الخامس وتجارب المحتوى الغامرة والقدرات الإعلانية المتطورة". وأضاف: "سوف يشكّل مختبر ’وارنر ميديا‘ للابتكار مساحة إلهام للمطوّرين والمبتكرين والزوار لأخذ الترفيه إلى مستويات غير مسبوقة، بدعم من الشركة التي عرّفت الولايات المتحدة الأمريكية للمرة الأولى على قدرات الجيل الخامس عبر الجوال".

ويشمل التزام "وارنر ميديا"، الذي يتمثل في قدرة المختبر التابع لها على إحداث ثورة في تجربة المعجبين الشاملة، الإعلانات أيضاً. وقال دان ريس، رئيس محتوى العلامات التجارية والإعلانات المتقدمة، في قسم مبيعات الإعلانات في "وارنر ميديا" في معرض تعليقه على الأمر: "يعتبر سرد القصص الأساس الذي تقوم عليه شركتنا، ويكمن جزء من هذه التجربة في كيفية الاستمتاع بالمحتوى، بما في ذلك الإعلانات. يعد المختبر جزءاً هاماً من الاختبارات والدروس المستفادة من تجاربنا الجديدة في الإعلانات التي ستُطرح في السوق".

وسيتم دعم مختبر "وارنر ميديا" للإبتكار بواسطة أفكار المستهلكين والتكنولوجيا المقدمة من زاندر"، شركة الإعلانات والتحليلات المتقدّمة التابعة لـشركة "إيه تي آند تي"، التي تواصل اختبار وتطوير قدرات إعلانية جديدة تجعل رسائل العلامات التجارية أكثر موثوقية وجذباً للمستهلكين. ستوّفر هذه المجموعة القوية تجارب مبتكرة للمستهلكين وتعزز روح المبادرة عبر حافظة العلامات التجارية الكاملة الخاصة بـ"وارنر ميديا".

وقال كيرك ماك دونالد، الرئيس التنفيذي لشؤون التسويق لدى "زاندر"، في هذا الصدد: "تبحث ’زاندر‘ يومياً عن طرق جديدة ومبتكرة لمساعدة المسوّقين وخلق تجربة مشاهدة أفضل للمستهلكين". وأضاف: "من خلال العمل مع زملائنا في ’إيه تي آند تي كوميونيكايشنز" و’وارنر ميديا‘، اتخذنا موقعاً فريداً لتطوير ابتكارات إعلانية جديدة تجتذب المستهلكين وتقدّم انطباعات متكاملة للمسوّقين والعلامات التجارية. سيعمل مختبر ’وارنر ميديا‘ للابتكار على تسريع وتيرة الاعتماد على أنماط جديدة من الإعلانات وتوفير بيئة ملائمة لعرض أعمالنا التعاونية".

كما تتيح التطورات الجديدة في الإعلانات للمسوّقين معرفة الانطباعات التي تتركها رسائلهم في نفوس المشاهدين، حيث يكشف المختبر عن توازن جديد في العلاقة بين الإعلانات والتكنولوجيا والمحتوى. وتتضمن هذه الابتكارات تطبيقات الواقع الإفتراضي والواقع المختلط، واستخدامات تقنية الجيل الخامس التي تعزز القدرات الإعلانية الجديدة، وتجارب المستخدم وواجهة المستخدم التي من شأنها جعل الإعلانات مسألة غاية في الأهمية.

حصلت شركة "ديزاين ريبابليك" المتخصصة في مجال الهندسة المعمارية على مشروع الخدمات لتصميم الموقع الفعلي التابع لمختبر "وارنر ميديا" للابتكار في مدينة نيويورك. وسيبدأ العمل على المشروع خلال هذا الصيف. "ديزاين ريبابليك" هي شركة للتصميم المعماري حائزة على جوائز متخصصة في تصميم أماكن العمل في الشركات وتجارة التجزئة وتكنولوجيا الوسائط. وقد وقع الاختيار عليها بفضل ثقافتها التي تتلاءم مع "وارنر ميديا" والنهج المبتكر ومفاهيم التصميم الخاصة بها، كما يتضّح من الأعمال الأخيرة مع العملاء بما في ذلك "ناسداك" و"بولغري" وموقع "بليشر ريبورت" الإلكتروني الخاص بـ"وارنر ميديا".

ومن جانبها، قالت إنجا كروليين، الاختصاصية المعتمدة في مجال تصميمات الطاقة والبيئة، المؤسسة المشاركة ومديرة شركة "ديزاين ريبابليك": "يسر ’ديزاين ريبابليك‘ أن تعمل مرة أخرى مع ’وارنر ميديا‘ على هذه الفرصة". وأضافت: "نحن متشوّقون للانطلاق في هذه المسيرة بينما نقوم بتطوير القصة وراء مختبر الابتكار هذا والمساعدة في جلب الحياة والإثارة لهذه التجربة الغامرة بالفعل".