فلسطين والبنك الأوروبي يوقعان مذكرة تفاهم
تاريخ النشر : 2019-06-19
فلسطين والبنك الأوروبي يوقعان مذكرة تفاهم


رام الله - دنيا الوطن
وقعت وزيرة السياحة والآثار رُلى معايعة، وممثل البنك الأوروبي للتعمير والتطوير، فلاهو كوجاكوفيك، مذكرة تفاهم ثنائي مشترك، حيث جرى توقيع المذكرة في مقر وزارة السياحة والآثار بمدينة بيت لحم، وبحضور جهاد ياسين، مدير عام المتاحف والتنقيبات، وماجد اسحق، مدير عام التسويق في وزارة السياحة والآثار. 

ورحبت معايعة بكوجاكوفيك، والوفد المرافق له، مؤكدة على أهمية التعاون بين الجانبين لما فيه خدمة لفلسطين، وللمواقع السياحية والأثرية في فلسطين، مؤكدة تطلعها لترميم كافة المواقع الأثرية الفلسطينية؛ لتصبح مزارات سياحية، تساهم في جذب انتباه وفود سياحة جديدة لفلسطين، مما سيساهم في زيادة أعداد السياح القادمين إلى فلسطين، ضمن برامج سياحية فلسطينية، ومستخدمين للمرافق السياحية الفلسطينية من فنادق ومطاعم ومحلات بيع التحف الشرقية، وسائل نقل، وغيرها الكثير.

وأشارت معايعة في حديثها إلى "أننا في وزارة السياحة والآثار، نسعى لأن تكون تجربة السائح في فلسطين غنية، بحيث يعود إلى وطنه حاملاً صورة جميلة عن فلسطين وشعبها وأهلها، ومطلعاً على ما يعانيه الشعب الفلسطيني من ظلم تاريخي" متحدثة عن أهمية ما تمتلكه فلسطين من كنوز ومقتنيات أثرية، تؤهلها لتكون الوجهة السياحية الفريدة على مستوى العالم، علاوة على احتضانها لأهم المواقع الدينية، ككنيسة القيامة، والمسجد الأقصى، وكنيسة المهد، والحرم الإبراهيمي الشريف.

 وتحدثت معايعة عن أهمية هذه المذكرة في المساهمة بعملية تطوير القطاع السياحي الفلسطيني، من خلال توحيد الطاقات والإمكانيات التي يمتلكها القطاع السياحي، وتحويلها إلى أدوات تساهم وبشكل فاعل في النتائج القومي الإجمالي، ولتشكل أحد أهم مصادر الدخل القومي الفلسطيني، عن طريق تنفيذ مجموعة من المشاريع التي ستساهم في جذب انتباه المستثمرين؛ للاستثمار في القطاع السياحي الفلسطيني.

وشكر كوجاكوفيك، معايعة على حفاوة الاستقبال، وعلى هذا التعاون الثنائي البناء، مؤكداً تطلعه لمزيد من العمل المشترك بين البنك الأوروبي وفلسطين، لما فيه خدمة للطرفين، ومساهمة في الحفاظ على ما تمتلكه فلسطين من مواقع سياحية فريدة على مستوى العالم.