حنا: المسيحيون باقون في القدس رغما عن كل المؤامرات
تاريخ النشر : 2019-06-18
حنا: المسيحيون باقون في القدس رغما عن كل المؤامرات


رام الله - دنيا الوطن
 استقبل المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس صباح اليوم وفدا اعلاميا كنديا وقد ابتدأ هذا الوفد جولة في الاراضي الفلسطينية استهلوها بزيارة مدينة القدس حيث استقبلهم سيادة المطران في كنيسة القيامة مرحبا بزيارتهم حيث وضعهم في تفاصيل وصورة ما يحدث في مدينة القدس من تعديات واستهداف يطال البشر والحجر كما ويطال كافة ابناء شعبنا الفلسطيني في كافة تفاصيل حياتهم .

وأكد أن القدس تمر بكارثة حقيقية فكل شيء فلسطيني اسلامي او مسيحي مستهدف ومستباح في مدينتنا المقدسة التي يراد طمس معالمها وتزوير تاريخها وتبديل ملامحها وتهميش واضعاف الحضور الفلسطيني فيها .

وتابع ان ما يحدث في المسجد الاقصى وفي باحاته انما هو امر خطير للغاية ولكن ما يحدث في باب الخليل لا يقل خطورة عما يحدث في الاقصى فاوقافنا المسيحية الارثوذكسية العريقة مستهدفة ومستباحة من قبل المستوطنين الذين يسعون لبسط سيطرتهم عليها بطرق مختلفة ومتعددة وعبر عملاء ومرتزقة وادوات مسخرين في خدمة الاحتلال واجنداته في المدينة المقدسة .
واضاف ان استهداف باب الخليل انما هي انتكاسة جديدة تضاف الى الانتكاسات المستمرة والمتواصلة التي نعاني منها في مدينة القدس ، وان دخول المستوطنين الى الابنية الارثوذكسية العريقة التاريخية في باب الخليل لهي امتهان لكرامتنا وتطاول على حضورنا واساءة لعراقة جذورنا في هذه المدينة المقدسة .