الصحة: نفاد الحليب العلاجي يتسبب في هدر حياة الأطفال المرضى
تاريخ النشر : 2019-06-16
الصحة: نفاد الحليب العلاجي يتسبب في هدر حياة الأطفال المرضى


رام الله - دنيا الوطن
يعاني الأخوان أحمد أبو شنب (11 عاماً)، وجهاد أبو شنب (10 أعوام) من منطقة الشجاعية شرقي قطاع غزة، بإصابتهما بمرض "الجلاكتوسيميا" وأهم أعراضه انتفاخ في البطن يصاحبه إسهال حاد، أفقدهما الكثير من الوزن، وأصابهما بالشحوب والهزال التام نتيجة انقطاعهما عن تناول حليب "الجلاكتومين" العلاجي منذ فترة.

والد الطفلين (أحمد وجهاد) يقول: "إن انقطاع حليب "الجلاكتومين" العلاجي عن طفليه فاقم من معاناتهما في مواجهة المرض، خاصة وأنه يجب الالتزام باتباع نظام غذائي خاص بهما أهم ما يتناولانه الأسماك واللحوم والتفاح مما يستدعي تكلفة باهظة على الأسرة".

وأوضح أبو شنب عن معاناته في توفير علب الحليب على حسابه الخاص بأن العلبة الواحدة تكلفه أكثر من 100 دولار، مضيفا أن تكلفة ايصالها بلغت (750) شيكلاً إضافية كي يستطيع تأمينها لأطفاله من معبر بيت حانون(ايريز).

ويعتبر مرض "الجلاكتوسيميا"، هو اختلال وراثي نادر ينتج عن عدم قدرة الجسم على هضم الجلاكتوز، ويعتمد الأطفال المرضى منذ ولادتهم على تناول حليب "الجلاكتومين"، ليضمن لهم نمواً طبيعياً دون إعاقة.

وأوضح مدير عام الصيدلة دكتور منير البرش أن نفاد حليب الجلاكتومين، من مستودعات وزارة الصحة يهدد حياة الأطفال المرضى، وقد يتسبب لهم بالإعاقة والفشل الكلوي.

وأوضح البرش، أن الحليب العلاجي لا يتوفر بالصيدليات المحلية، منوهاً إلى ارتفاع ثمن العلبة الواحدة ليصل إلى (130) دولار أمريكي، مما يكلف الأسرة عن المريض الواحد حوالي (1000) دولار أمريكي شهريا، مشيراً إلى أن الوزارة تحتاج الى (60) علبة حليب شهريا، موزعة على (10) مرضى، أي بواقع (6) علب للمريض الواحد.