الخارجية تُحذر من مخاطر الصمت الدولي على الاحتضان الأمريكي للاستيطان
تاريخ النشر : 2019-06-16
الخارجية تُحذر من مخاطر الصمت الدولي على الاحتضان الأمريكي للاستيطان


رام الله - دنيا الوطن
دانت وزارة الخارجية والمغتربين، بأشد العبارات التغول الأميركي الإسرائيلي على شعبنا وأرضه وحقوقه، محذرة من إقدام إدارة ترامب وفريقه المتصهين، على اتخاذ مزيد من القرارات المشؤومة في المرحلة المقبلة؛ لمساندة اليمين الحاكم في إسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهو، وذلك كله على حساب حقوق شعبنا، وقرارات الشرعية الدولية، الخاصة بالقضية الفلسطينية.

ورأت الوزارة في بيان لها اليوم الأحد، أن غياب ردود فعل دولية واضحة المعالم وفاعلة، في وجه تعديات إدارة ترامب على القانون الدولي، ومبادئ حقوق الإنسان، والشرعية الدولية، وقرارات الأمم المتحدة وميثاقها، يشجع اليمين الحاكم في إسرائيل على مزيد من الاستفراد العنيف بالشعب الفلسطيني وأرضه، بهدف حسم مستقبل قضايا الحل النهائي التفاوضية من جانب واحد وبالقوة لصالح الاحتلال، بما يؤدي إلى تقويض أية فرصة لتحقيق السلام على أساس حل الدولتين.