أعزب يتبنى 5 أطفال ويتولى أمورهم بمفرده لإرضاء غريزة الأبوة
تاريخ النشر : 2019-06-16
أعزب يتبنى 5 أطفال ويتولى أمورهم بمفرده لإرضاء غريزة الأبوة


يتطلع الأب الـ"أعزب" بن كاربنتر، البالغ من العمر 35 عاما الذي يعيش في يوركشاير، إلى قضاء يوم الأب هذا العام الموافق 21 يونيو، مع طفله الخامس الذي قام بتبنيه.

وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن بن الذي يطلق عليه أصدقاؤه وعائلته "super dad" ، رغب في أن يكون أبا عندما كان في عمر 21 عاما، ولذا قرر تبني طفل، وبعد مرور 10 سنوات أصبح متبنيا لـ 5 أطفال، جميعهم من أصحاب الاحتياجات الخاصة.

تبني الشاب الأعزب كلا من جاك البالغ من العمر 11 عاما، وروبي 8 أعوام، وليلي 6 سنوات، وجوزيف 3 سنوات، ونوح عام واحد، وجميعهم من أصحاب الاحتياجات الخاصة ويعانون من التوحد ومتلازمة بيير روبين.

وقال بن الذي اعتاد العمل مع الأطفال والكبار ذوي الإعاقة: "في سن الـ 21 كنت أعرف أنني أريد أن أكون أبا في أسرع وقت ممكن، ولأنني أعزب كنت مقتنعا أنه لن يتم السماح لي بتبني طفل، ولكنني فوجئت بأنه تم السماح لي بذلك".

وأضاف: "بسبب عملي مع أشخاص بالغين وأطفال معاقين كنت أعلم أنه كان من الصواب بالنسبة لي أن أتبنى طفل معاق، وأنني سأتمكن من التعامل معه بشكل صحيح".

وتابع: "رأيت إعلانا من الخدمات الاجتماعية يبحث عن آباء بالتبني وظننت أنهم لن يقبلوا بي لكوني أعزب، ولكني أخبرتهم بمن أكون وأين كنت أعمل، وكانوا إيجابيين حقا ومتحمسين للغاية، والآن لدي 5 أطفال".

وأوضح أن جاك مصاب بالتوحد، وروبي مصابة بمتلازمة بيير روبين واستخدام محدود لأذرعها بسبب عظام مفقودة، وليلى صماء، وجوزيف مصاب بمتلازمة داون، ونوح مصاب بعيوب خلقية شديدة في ذراعيه وساقيه".

كما قال إنه شعر بأن نوح جزء من العائلة فور تبنيه له، وإخوانه يحبونه كثيرا، وليلى على وجه الخصوص تتعامل كوالدته وتساعد في إطعامه.

ولفت إلى أنه لم يرغب أبدا في إنجاب أطفال بيولوجيين، فالارتباط بالطفل أكثر بكثير من مجرد ارتباط بيولوجي، موضحا أن أطفاله بالتبني أولاده حقا ولديهم نفس سلوكياته، وأنه لا يرغب في الدخول في علاقة في أي وقت قريب لأنه يرى أن واجباته تجاه أطفاله أهم من أي شيء آخر كما أنه سعيد بمفرده.

وأشار إلى أنه لا يخطط في الوقت الحالي لتبني المزيد من الأطفال ولكنه لن يتوقف عن هذا الشيء إذا رأي طفلا يحتاج إلى مساعدته فهو يحب أن يكون أبا.