سخرية نشطاء وأفيخاي يستغلها ليسخر من أهل غزة.. كيف أثارت صورة محمد صلاح المشاكل؟
تاريخ النشر : 2019-06-12
سخرية نشطاء وأفيخاي يستغلها ليسخر من أهل غزة.. كيف أثارت صورة محمد صلاح المشاكل؟


خاص  دنيا الوطن
يبدو أن الإذن الذي حصل عليه النجم المصري محمد صلاح من الجهاز الفني للمنتخب المصري، بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، من أجل قضاء إجازة قصيرة قبل بطولة كأس الأمم الإفريقية، التي تستضيفها مصر في الفترة من 21 يونيو الجاري ولغاية 19 يونيو المقبل، انقلبت ضده بعد إثارته الجدل في سلسلة من الصور والأحداث.

آخرها ما فعله صلاح أثناء رحلة صيد في البحر الأحمر، حين قام بنشر صورة عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يُمسك بسمكة قام باصطيادها خلال قضائه إجازة استجمام في مدينة الجونة، عقب انتهاء الموسم مع ليفربول.

فلم يتوقع صلاح أن تفتح هذه الصورة النار عليه، فرواد مواقع التواصل الاجتماعي قاموا بالسخرية منها عبر تحويرها ببرامج "الفوتوشوب".












وقام المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أردعي بانتهاز الفرصة كعادته، ليستغل الصورة ويُهاجم أهالي قطاع غزة، حيث قام بنشر الصورة بادئاً تعليقه بآية قرآنية: "{وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا… لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}"، ثم كتب: " صيد الأسماك في #قطاع_غزّة هو أحد أهم المجالات الاقتصاديّة الّتي يعتمد عليها الصّيادون للرّزق. وأيّ سمك في العالم أطيب من سمك غزّة؟!".

وأضاف: " لكن للأسف وبسبب مواصلة اطلاق #البالونات_الحارقة من غزة اضطرت إسرائيل لتقليص مسافة الصيد ليضر الإرهاب المنطلق من #غزة بسكان القطاع أولًا وأخيرًا، فلا تسمحوا لبعض القادة الإرهابيّين بحرمانكم ما رزقكم الله".

خاتماً رسالته: "#محمد_صلاح… علِّم قادة الإرهاب فوائد السّمك يا #فخر_العرب".




وذلك في إشارة لما  تفعله إسرائيل بالصيادين في غزة، من تقليص وزيادة مساحة الصيد يومياً، مما يثير استياء المواطنين بغزة.

أما الجهة الثالثة التي فتحت النار على صلاح، أنه وقع بالمحظور حين قام بالصيد في البحر الأحمر رغم وجود قرار بحظر الصيد.

لكن رئيس الإدارة المركزية للإنتاج والتشغيل بهيئة تنمية الثروة السمكية، المصري محمود سالم، دافع عن صلاح قائلاً في تصريح لصحيفة "وطن" المحلية: " "أكيد ما يعرفش حاجة عن القرار، ولو يعرف مكنش عمل كدة، لأنه معودناش على فعل الخطأ.. وبعدين ده محمد صلاح".