مكتب الكهرباء أول فاعل إفريقي وعربي ينال عضوية منظومة الشراكة العالمية
تاريخ النشر : 2019-06-07
مكتب الكهرباء أول فاعل إفريقي وعربي ينال عضوية منظومة الشراكة العالمية


رام الله - دنيا الوطن
شارك المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ممثلا في شخص مديره العام، السيد عبد الرحيم الحافظي، في أشغال القمة والمجلس الإداري لمنظومة الشراكة العالمية للكهرباء المستدامة GSEP)) المنعقدان في اليابان يوم 3 يونيو 2019. 

وقد صادق المجلس الإداري بالإجماع على العضوية الكاملة للمكتب داخل هذا التحالف ليصبح بالتالي العضو الوحيد من إفريقيا والعالم العربي الذي يشغل هذا المنصب بين أكبر شركات الكهرباء في العالم.

وبهذه المناسبة، شكر السيد عبد الرحيم الحافظي أعضاء منظومة الشراكة العالمية للكهرباء المستدامة على ثقتهم في المكتب كما تقدم بعرض حول ما أحرزه المغرب من تقدم في قطاع الكهرباء. علاوة على ذلك، أكد السيد المدير العام استعداد المملكة المغربية لمشاركة تجربتها في القارة الأفريقية والتي تواجه تحديات كبيرة لكهربتها. وستتمكن منظومة الشراكة العالمية للكهرباء المستدامة من تقديم حلول ناجعة لتحويل هذه التحديات إلى فرص استثمارية والمساهمة في تنمية بعض البلدان الأفريقية.

اعتبارا لما تتميز به من تفرد، تشكل منظومة الشراكة العالمية للكهرباء المستدامة منتدى استثنائي لمديري الشركات العالمية العاملة في قطاع الكهرباء من أجل تبادل الأفكار والمعلومات الاستراتيجية حول العوامل التي قد يكون لها تأثير على التحول العميق لهذا القطاع. ومن بين العوامل التي تمت مناقشتها في هذه القمة هناك إزالة الكربون والرقمنة واللامركزية وكذا وضع قوانين فعالة لتصميم سوق الكهرباء.

أيضا، كانت القمة فرصة للسيد المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب لخلق شراكات جديدة مع رؤساء الشركات الأعضاء. وبالتالي، أجرى، مناقشات مع رؤساء الشركة الفرنسية EDF، والشركة الإيطالية ENEL والشركة الأمريكية AEP والشركة الكندية Hydro-Québec. والشركة اليابانية KANSAI والشركة الصينية SGCC

تعتبر منظومة الشراكة العالمية للكهرباء المستدامة (GSEP) تحالف لشركات الكهرباء الرائدة في العالم لها رؤية مشتركة، وتتمثل مهمتها الرئيسية في تطوير وتنمية الطاقة المستدامة من خلال الكهربة.

تأسست منظومة الشراكة العالمية للكهرباء المستدامة في عام 1992، وهي هيئة دولية، يتم تسييرها من طرف الرؤساء المدراء العامين لأكبر ثمان شركات الكهرباء في العالم.