خفاش يختبئ في "آيباد" ويصيب عجوزا بمرض خطير
تاريخ النشر : 2019-06-01
خفاش يختبئ في "آيباد" ويصيب عجوزا بمرض خطير


في واقعة حقيقية، تصلح لأن تكون واحدة من حلقات المسلسل الدرامي الطبي الأشهر "غرايز أناتومي"، أُصيب رجل مسن يبلغ 86 عاما بـ"داء الكلب"، وهو مرض فيروسي يسبب التهابا حادا في الدماغ ويصيب الحيوانات ذات الدم الحار، بعد تعرضه للعض من قِبل خفاش إلى هنا يبدو الأمر عاديا، لكن الغريب هو أنه ظهر من غطاء الآيباد.

بحسب موقع "الإندبندنت" البريطاني، "روي سيفرتسن"، من نيو هامبشاير في الولايات الأمريكية، كان يستخدم الجهاز قرابة الساعة عندما برز المخلوق وقضم يده.

قال "روي"، إنه شعر وكأن نحلة لدغته، ونظر إلى المكان الذي جاء منه الهجوم ليجد رأس المخلوق ينظر له من بين غطاء الآيباد، متابعا: "كان رد فعلي أن نهضت بسرعة لا تتناسب مع عمري، وضغطت عليه بواسطة الجهاز، أنا متأكد أنه لم يكن سعيدا بذلك، وتركته بالخارج".

في صباح اليوم التالي، عندما رأى "روي" الخفاش وجده ميتا في مكانه، وشك بأنه مُصاب بإحدى الأمراض القاتلة، فاتصل بدائرة نيوهامبشر للحياة البرية ليسأل المشورة، وقيل له أن يذهب إلى المستشفى، وأكد المسؤولون هناك في وقت لاحق أن الخفاش مصاب بداء الكلب، لكن السيد "روي سيفرستون" طلب العلاج في وقت مبكر من الإصابة، ما يعني أنه سيكون على ما يرام إذا التزم بالجرعات المحددة.

قال "روي"، إنه لا يزال غير متأكد كيف جاء الخفاش إلى الآيباد لكن لديه نظرية مازحة تقول إن المخلوق حتما عرف كلمة المرور الخاصة به، مؤكدا أن الحادثة تركته متوترا قليلا، فكلما فتح باب الثلاجة يريد أن يتأكد أن لا شيء قابع خلفها، أو يتساءل عن ماذا يكمن في علبة الحبوب؟

يمكن لجميع الثدييات أن تحمل داء الكلب، لكنها أكثر شيوعا في القطط والخفافيش والراكون والثعالب، وإذا لم يتم علاج الإنسان المصاب، فإن المرض يهاجم الجهاز العصبي المركزي ويؤدي إلى الموت.