عريقات: مؤتمر البحرين ضربة لمبادرة السلام العربية وقرارات مجلس الأمن
تاريخ النشر : 2019-05-26
عريقات: مؤتمر البحرين ضربة لمبادرة السلام العربية وقرارات مجلس الأمن


رام الله - دنيا الوطن
أكد صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن دولة فلسطين بمؤسسات المجتمع المدني، ورجال الأعمال والشعب الفلسطيني في الداخل والشتات، لن تشارك في المؤتمر الاقتصادي، المنوي عقده في العاصمة البحرينية المنامة، بطلب من الإدارة الأمريكية.

وقال عريقات في لقاء عبر شاشة (تلفزيون فلسطين): "بالرغم من ذلك، فإن هناك من يريد المشاركة في هذا المؤتمر، وبالتالي ما هو المقصود من مشاركة بعض الدول في هذا المؤتمر، وسط رفض فلسطيني، لأنه يقوم على استبدال مبدأ الأرض مقابل السلام، بالمال مقابل السلام".

وطالب عريقات، كافة الدول التي وافقت على المشاركة في هذا المؤتمر، أن تعيد النظر في قرارها، واحترام القرار الوطني الفلسطيني المستقل، والشعب الفلسطيني ونضاله، حيث قال: "بمجرد تلبية الدعوة الأمريكية للمشاركة في مؤتمر يبحث الاقتصاد الفلسطيني، هو ضربة لمبادرة السلام العربية، وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة، لذلك لم نُكلف أحداً بالتفاوض عنا".

وبين أمين سر اللجنة التنفيذية، أن من لديه مصالح مع الولايات المتحدة الأمريكية، فعليه إدارتها وفقاً لمصالحه، وعلى حسابه، وليس على حساب الشعب الفلسطيني.

وفي السياق، أكد عريقات أنه تم الاتصال مع معظم الدول والمنظمات الإقليمية والعالمية، لافتاً إلى أن روسيا والصين لن تحضرا المؤتمر الاقتصادي، وأنهما تؤيدان الموقف الذي اتخذه الرئيس محمود عباس.

واشار إلى أن هناك دولاً عربية، تقدم المساعدات للشعب الفلسطيني، منوهاً في الوقت ذاته إلى أن المملكة العربية السعودية لم تنقطع عن تقديم المساعدات بشكل شهري، وكذلك الجزائر، وبالتالي فإن الشعب الفلسطيني، ليس بحاجة إلى الإدارة الأمركية.

وفيما يتعلق بالقمتين العربيتين، اللتين دعت لهما المملكة العربية السعودية، أكد عريقات، أن الرئيس محمود عباس سيشارك فيهما.