الملتقى الثامن للطلبة الباحثين بجامعة سيدي محمد بن عبد الله
تاريخ النشر : 2019-05-22
الملتقى الثامن للطلبة الباحثين بجامعة سيدي محمد بن عبد الله


رام الله - دنيا الوطن
يُنظم مختبر العلوم المعرفية، بتعاون مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية، ظهر المهراز، التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس (المغرب)، الملتقى السنوي الثامن (8) للطلبة الباحثين في العلوم المعرفية، وذلك يومي: الجمعة 31 ماي والسبت 01 يونيو 2019 ، بفضاء كلية الآداب والعلوم الإنسانية.

الملتقى الذي اتخذ موضوعا له هذه الدورة: "الدراسات الميدانية ورهانات التطبيق: نحو ترسيخ مبدأ استفادة المجتمع من الأبحاث الأكاديمية"، ينفتح في وجه كافة الطلبة الباحثين في العلوم المعرفية، من داخل جامعة سيدي محمد بن عبد الله وخارجها، الّذين يحضرون أطروحات أكاديمية في التخصصات التالية: علم النفس، واللسانيات، وعلم الاجتماع، والفلسفة، والترجمة، والتواصل، وعلوم التربية، والإعلاميات، وعلوم الأعصاب، وغيرها، بغية تقاسم نتائج أبحاثهم وتجويد سياقاتها النظرية والمنهجية، كما يشرك (في سياق ربط أجيال البحث العلمي ببعضها) الدكاترة الذين ناقشوا أطروحاتهم في مختبر العلوم المعرفية، وذلك للإسهام في تأطير الطلبة الجدد، وتقاسم تجاربهم في البحث معهم، وتسيير الجلسات ومناقشة العروض.

خصوصية هذه الدورة (والتي لا تنفصل عن توجّه الدورة السابعة) كما جاء في الورقة العلمية للملتقى هو تركيزها على البعد التطبيقي انطلاقا من أن التأسيس العلمي يجب بالضرورة أن يتأطر في إطار نظري واضح ومنسجم (بمفاهيمه ونظرياته ونماذجه)، بما يفيد في تطوير دراسة/دراسات ميدانية (بمقوماتها المنهجية الصارمة وأساليب تحليل معطياتها).

وسيرا على سنة سنها المختبر منذ تأسيسه، سيتم في هذا اللقاء الاحتفاء بالدكاترة الذين ناقشوا أطروحاتهم وتكريمهم، اعترافا من المختبر بالمجهودات التي بذلوها في البحث والمناقشة، وإشراكهم في أنشطة المختبر العلمية، وتشجيعا لهم على الاستمرار في البحث والعطاء، والمساهمة في تطوير البحث العلمي بوطننا.