النضال: ورشة البحرين بحث عن حلول اقتصادية وانخراط بمشروع التصفية للقضية الفلسطينية
تاريخ النشر : 2019-05-20
رام الله - دنيا الوطن
اعتبرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني اعلان البيت الأبيض، عن استضافة مملكة البحرين ، بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية ورشة عمل اقتصادية تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار" في المنامة يومي 25 يونيو و 26 يونيو 2019، طعنه بالظهر للشعب الفلسطيني ولشهداءه واسراه ، وخروج عن قرارات القمم العربية ، وانخراط مشبوه بالمشروع الامريكي الاسرائيلي لتصفية القضية الفلسطينية.

 وتابعت الجبهة الحل الاقتصادي هو العنوان الرئيس لصفقة التصفية الامريكية للقضية الفلسطينية، والهادف لتحسين شروط وظروف حياة شعبنا تحت الاحتلال، والتعايش معه بإطار كيان سياسي بغزة، وتقاسم وظيفي بحكم ذاتي محدود بالضفة الغربية ، وهذا ما نرفضه .

مستغربة الجبهة ما اطلق عليه ورشة "السلام من أجل الازدهار" ، متسائلة أي ازدهار يأتي في ظل احتلال بشع يرتكب الجرائم بشكل يومي، ويسرق الاراضي، ويقتل الاطفال ، وأن الاسم الحقيقي هو ورشة من أجل تصفية القضية الفلسطينية في ظل هرولة التطبيع العربي .

وأكدت الجبهة أن من يبحث عن السلام للمنطقة عليه الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني ووقف الاستيطان ، والعمل على انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس ، هذا ما يضمن ازدهار المنطقة .