اشتية يُصدر تعليمات بشأن مُطلقي النار بالأعراس والمناسبات
تاريخ النشر : 2019-05-15
اشتية يُصدر تعليمات بشأن مُطلقي النار بالأعراس والمناسبات


رام الله - دنيا الوطن
أكد رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، على ضرورة بذل مزيد من الجهد؛ لتقديم الخدمات للمواطنين والسهر على راحتهم، وإعادة بناء الثقة مع المواطن.

وطالب اشتية، خلال زيارته لقيادة الشرطة في مقر إدارة شرطة الحراسات والحماية في الطيرة، عدم التهاون بأي شكل من الأشكال في التعامل مع ظاهرة إطلاق النار في الأعراس والمناسبات والتعامل بجدية معها.

وكان في استقبال اشتية، اللواء حازم عطا الله، مدير عام الشرطة، ونائبه، ومساعدوه، ومدراء الإدارات المتخصصة، ومدراء شرطة المحافظات.

واستعرض اشتية، حرس الشرف، وتفقد المعدات الميدانية المستخدمة في عمل الشرطة لبعض الإدارات مثل الشرطة الخاصة، وإدارة الحراسات، وإدارة هندسة المتفجرات، ووحدة الكلاب البوليسية، وإدارة المرور، والأدلة الجنائية في إدارة المباحث العامة.

وذكرت إدارة العلاقات العامة والإعلام بالشرطة، أن اشتية شارك الشرطة بوجبة إفطارها، وأعقب ذلك اجتماع مع قيادتها، شكر فيه قيادة الشرطة على دعوتها له.

وقدم اشتية، شرحاً عن الوضع السياسي الراهن، والأزمات التي تمر بها القضية الفلسطينية، والضغوطات التي تمارس على الشعب الفلسطيني، وصلابة الموقف الفلسطيني، فيما يخص قضية الأسرى والشهداء.

وعبر اشتية، عن فخره واعتزازه بالمؤسسة الأمنية، وخاصة المؤسسة الشرطية، التي تعمل على مدار الساعة من أجل تقديم خدمات للمواطنين في ظل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها قضيتنا.

وأكد أن الشرطة مكوِن أساسي في توفير الأمن والأمان مع المؤسسة الأمنية، والذين أسهموا في حماية المشروع الوطني الفلسطيني، على أسس احترام الحريات، وحقوق الإنسان،  وسيادة القانون.

بدوره، رحب عطا الله برئيس الوزراء، وزير الداخلية، محمد اشتيه، مؤكداً أن مؤسسة الشرطة تقوم بدورها في حفظ الأمن والنظام العام على الرغم من الصعوبات والمعيقات التي تواجهها، وتبذل كل ما بوسعها لأن تكون شرطة عصرية ومتطورة ومهنية وعلى أعلى المستويات من الكفاءة، في سبيل تقديم أفضل الخدمات للوطن والمواطن، مؤكداً على قرب أفراد الشرطة من المواطنين.