مجلس محلي شبابي البيرة يحتفل باختتام مبادرة "ياولاد حارتنا" في المدينة
تاريخ النشر : 2019-05-15
مجلس محلي شبابي البيرة يحتفل باختتام مبادرة "ياولاد حارتنا" في المدينة


رام الله - دنيا الوطن
 اختتم المجلس المحلي الشبابي في مدينة البيرة فعاليات مبادرة: "يا ولاد حارتنا"، بحفل تكريم للمؤسسات ولجان الاحياء والمتطوعين المشاركين في المبادرة، وبمشاركة رئيس بلدية البيرة عزام اسماعيل، تخلله عرض لفيلم قصير حول المبادرة وتوزيع شهادات على الشركاء بتنفيذ المبادره التي كانت انطلقت في شهر نيسان ضمن المبادرات الشبابية والانسانية التي ينفذها منتدى شارك الشبابي بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان. 

حيث أشاد رئيس بلدية البيرة عزام اسماعيل، بدور المجلس الشبابي والشركاء في المبادرة في تعزيز مفهوم العمل التطوعي بين اوساط الشباب وتعزيز روح المسؤولية المجتمعية لدى المواطنين.

وقال:"ان البلدية كانت وما زالت تدعم الجهود الشبابية في تنفيذ المبادرات الهادفة في المدينة، وأن الشباب هم العنصر الاساس في المجتمع الفلسطيني والذي تبنى عليه الامال". 

بدوره قال رئيس المجلس الشبابي في البيرة معراج جويد: "هدفت المبادرة الى اشراك الشباب والاهالي في المحافظة على تجميل المدينة والمرافق العامة فيها من خلال عدد من الأعمال التطوعية، وذلك على شكل مراحل استهدفت كل مرحلة حي من أحياء المدينة بالتعاون مع سكان ولجان أحياء المدينة، حيث تم العمل في أربعة أحياء من مدينة البيرة، بمشاركة ما يزيد عن 200 متطوع ومتطوعة من ابناء المدينة". 

واكد جويد، ان المجلس الشبابي ومن خلال انشطته ومبادراته المختلفة يهدف الى دمج الشباب وتفعيل دورهم في المجتمع المحلي، مبينا ان المبادرة الحالية واحدة من أكبر المبادرات التي عمل عليها المجلس ويأمل تعميمها لما تحققه من تفاعل بين أوساط الشباب بشكل خاص والمجتمع بشكل عام، مؤكدا انها ستكون أحد المبادرات السنوية والتي سيتم العمل على اضافة احياء جديدة من المدينة. 

أما مدير العمليات في منتدى شارك عادل سباعنه، فشدد على اهمية المبادرات، لا سيما التطوعية منها لما لها من دور هام في التفاعل المجتمعي مع الشباب واثرها على المجتمع ككل، لافتا الى ان مبادرة "ياولاد حارتنا" تمت بالتعاون مع خمسة عشر مؤسسة ولجنة حي في المدينة.