بالصور: الاعتداء على قسم الطوارئ بمستشفى الخليل الحكومي ووزيرة الصحة تعلّق
تاريخ النشر : 2019-05-04
بالصور: الاعتداء على قسم الطوارئ بمستشفى الخليل الحكومي ووزيرة الصحة تعلّق


رام الله - دنيا الوطن
اعتدت مجموعة من المواطنين يرافقون أحد المرضى، الليلة الماضية، بالضرب على ممرض في قسم الطوارئ في مستشفى الخليل الحكومي، إضافة إلى تكسير أثاث القسم.

ودانت وزيرة الصحة مي الكيلة، الاعتداء الآثم على قسم الطوارئ في المستشفى، معتبرة إياه اعتداء على كل أبناء شعبنا.

وأضافت الكيلة في بيان صحفي، اليوم السبت، أن هذا الاعتداء غريب عن عادات شعبنا، ومؤسساتنا جميعها بنيت بدماء الشهداء وتضحيات الأسرى والجرحى والمبعدين، والحفاظ على هذه التضحيات مسؤولية كل فلسطيني.

وقالت: إن المراكز الصحية والمستشفيات خط أحمر في جميع القوانين والأعراف، والاعتداء عليها جريمة يُعاقب عليها القانون، مشيرة إلى أن جميع أطياف شعبنا في محافظة الخليل، وفي مختلف محافظات الوطن دانت هذا الاعتداء.

وأوضحت، أن وزارة الصحة تسعى بكل جهد؛ لتطوير مراكزها وتقديم الخدمات الصحية الآمنة وبجودة عالية للمرضى، مؤكدة أن الحفاظ على مستشفياتنا ومراكزنا وتطويرها هي مسؤولية الجميع.

وأشادت وزيرة الصحة بالطواقم العاملة في مستشفى الخليل الحكومي، وجهودها الكبيرة في خدمة المواطنين، وتفانيهم في العمل رغم الضغط الكبير ونسبة الإشغال العالية في أقسام المستشفى، كما أشادت الوزيرة الكيلة بجهود الشرطة الفلسطينية في حفظ الأمن والنظام في محافظات الوطن وداخل المراكز الصحية.

وأشارت وزارة الصحة إلى أن المريض أدخل إلى قسم الطوارئ في المستشفى الساعة الثانية فجراً، وهو يعاني من "تسمم سكري" نتيجة الارتفاع الحاد بنسبة السكر في دمه، حيث تم عمل كل ما يلزم له، ووضعه الصحي مستقر.

وتابعت الوزارة: نستغرب هذا التصرف غير المبرر إطلاقاً من قبل مرافقي المريض، خصوصاً وأن جميع طواقم الطوارئ استقبلت المريض منذ وصوله، وعملت على إنقاذ حياته، إلا أن أحد الممرضين، ممن أنقذوا المريض تعرض للضرب.