قيادة حركة أمل تزور جمعية كشافة الجراح في صور
تاريخ النشر : 2019-04-23
قيادة حركة أمل تزور جمعية كشافة الجراح في صور


رام الله - دنيا الوطن
زار وفد من قيادة حركة أمل في إقليم جبل عامل جمعية كشافة الجراح في صور، ضم الوفد المسؤول التنظيمي للإقليم علي إسماعيل يرافقه مسؤول الرقابة صدر داوود والمسؤول الإعلامي السيد علوان شرف الدين والمسؤول التربوي حسين عواركة ورئيس دائرة الجمعيات في المكتب الثقافي صادق عون، حيث كان في استقبالهم مفوض العلاقات العامة للجمعية وقائد منطقة صور المهندس أحمد يونس وعدد من الأعضاء.

ورأى إسماعيل في حديثه أن الإنتصار الحقيقي لأي مجتمع هو انتصار القيم بمعزل عن التنظيمات والحركات والأحزاب والجمعيات، قائلاً: "نحن لا ندّعي الاحتكار، ولن نقول إن المقاومة ابتدأت بحركة أمل فهي جاءت نتيجة تراكمات إذ كان يوجد تنظيمات وأحزاب"، لافتاً الى الدور الكبير والمتميز الذي تلعبه جمعية كشافة الجراح بعيداً عن الطائفية والمذهبية"، مؤكداً إيمانه بالمدرسة الكشفية التي يقول عنها الإمام الصدر أن أكثرها انسانية فهو آمن أن ثروة لبنان هو انسانه.

واعتبر أن التعاون بينهم هو تعاون وثيق والساحة مليئة بالجمعيات الكشفية المتعددة ولكل منهم دوره فلا تستطيع جمعية واحدة تغطية الساحة بأكملها، مشيراً الى أن الإمام الصدر أنشأ حركة المحرومين لمساعدة الدولة على النهوض بأعباء المجتمع ولاحقاً أنشأ المقاومة للدفاع عن حدود الأرض، لكنها لم تكن يوماً بديلاً عن الدولة، لذلك فإن كل شخص يستطيع أن يشغل حيّزاً في البلد، ولا داعي للتنافس إلا على محاربة الشيطان.

كما تحدث يونس عن علاقة جمعية كشافة الجراح بحركة أمل والتي تقوم على الصداقة والأخوة، قائلاً: " نحن لا نتعاطى في الأمور الحزبية ولكن لدينا أصدقاء ومقربين ومحبين، فنحن نؤمن بنهج الإمام الصدر الإنفتاحي وفكره حول مفهوم التطوع والكشاف"، لافتاً الى أن طريقة عملهم كانت تستلهم الطاقة من الإمام الصدر الذي أعطى منحى جديداً للعمل التطوعي وللجمعيات بشكل عام عندما أتى الى صور ليكونوا مساهمين بنهوض المدينة والمجتمع.