الديمقراطية تلتقي مرجعيات سياسية وحزبية وروحية
تاريخ النشر : 2019-04-22
الديمقراطية تلتقي مرجعيات سياسية وحزبية وروحية


رام الله - دنيا الوطن
جال وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برئاسة عضو مكتبها السياسي ابو لؤي اركان بدر، واعضاء قيادتها في لبنان الشمال عاطف خليل واحمد موسى ، على عدد من المرجعيات السياسية والروحية و الحزبية شملت:النائب البطريركي الجديد في زغرتا و توابعها المطران جوزيف نفاع ، ومطران طرابلس و توابعها جورج ابو جودة ، عضو المكتب السياسي لتيار المردة المناضلة فيرا يمين ، النائب السابق الدكتور قيصر معوض، العميد المتقاعد تيودور مكاري و المهندس زياد مكاري .

وقد نقل ابو لؤي تهاني قيادة الجبهة و الشعب الفلسطيني بالاعياد واكد على تمسك الشعب الفلسطيني بالمقاومة و بكافة اشكال النضال من اجل التصدي للعدوان الاسرائيلي الامريكي المتمثل بصفقة القرن وقانون يهودية الدولة والاستيطان وقضم الضفة وتهويد القدس وحصار غزة وضم الجولان السوري المحتل ، كمقدمة لضم الضفة الفلسطينية ومزارع شبعا و تلال كفرشوبا ، وفرض سياسة امر واقع لتابيد الاحتلال فوق الاراضي الفلسطينية و العربية المحتلة ، داعيا الى ضرورة توحيد الجهود العربية و الفلسطينية وتصعيد المقاومة بكافة اشكالها لمواجهة هذا المشروع ، حتى اسقاطه وانتزاع الحقوق الوطنية الفلسطينية والعربية المشروعة ، وفي مقدمتها اقامة الدولة الوطنية المستقلة بعاصمتها القدس وحق اللاجئين بالعودة .

وعرض ابو لؤي لظروف الاسرى ومعركتهم الجديدة ضد ادارات السجون في دولة الاحتلال ، داعيا المجتمع الدولي لالضغط على الاحتلال من اجل اطلاق سراح جميع الاسرى والمعتقلين من سجون الاحتلال .

كما عرض لمعاناة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والمهجرين من سوريا ، مجددا دعوة الحكومة اللبنانية اقرار الحقوق الانسانية للشعب الفلسطيني في لبنان حقي العمل والتملك والتعاطي الانساني مع المخيمات ، استكمال اعمار مخيم نهر البارد وتامين احتياجات المهجرين من سوريا ، وممارسة الضغط على الاونروا من اجل التوقف عن تقليص الخدمات والعمل على زيادتها بما ينسجم مع الاحتياجات الصحية والاغاثية والتعليمية والاجتماية، وذلك دعما للنضال الفلسطيني من اجل حق العودة ، نقيضا لكل مشاريع التوطين والتهجير المرفوضة فلسطينيا .