انطلاق الجيل الثاني من مشروع تحويل النزاعات وبناء السلام بعدن
تاريخ النشر : 2019-04-21
انطلاق الجيل الثاني من مشروع تحويل النزاعات وبناء السلام بعدن


رام الله - دنيا الوطن
أعلنت مؤسسة "ألف باء" مدنية وتعايش، عن انطلاق أعمال الجيل الثاني من نشطاء ودعاة السلام الشباب،اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، ضمن مشروع "تحويل النزاعات وبناء السلام"، جاء ذلك على هامش افتتاح البرنامج التدريبي الخاص بتدريب المدربين TOT في مجال معارف ومهارات تحويل النزاعات وبناء السلام، الذي تنفذه المؤسسة بالتعاون مع مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية FES – مكتب اليمن.

ودعت المدير التنفيذي للمؤسسة بهية السقاف،  المشاركونين إلى إبداء الجدية في التقاط الفرصة وتحقيق الاستفادة القصوى من المعلومات والمهارات المُقدمة في التدريب، وتوظيفها في كيانات مدنية ومبادرات مجتمعية، تُعزز من عملية بناء السلام، وتساعد في حل النزاعات المحلية، وكذا استشعار المسئولية في نقل الخبرات المكتسبة إلى شباب آخرين؛ لإخراج أجيال من نشطاء ودعاة السلام، مؤكدةً حرص المؤسستين على الإحاطة بتقديم كافة الدعم الممكن خلال مراحل المشروع، وبعد انتهاء تنفيذه.

من جانبها باركت مدير المشاريع في مكتب المؤسسة باليمن، ميادة البيضاني،  للمشاركين في الجيل الثاني، تحقيق شروط الالتحاق والاجتياز الناجح للقاءات الشخصية المباشرة مع إدارة المشروع، وألقت نبذة تعريفية عن نشأة ومبادئ ومجالات عمل وبرامج المؤسسة، موضحةً أنها أفردت الكثير من المشاريع والبرامج لتأهيل وبناء قدرات الشباب والنساء، كما أن "تحويل النزاعات وبناء السلام" من أهم المشاريع التي تحرص المؤسسة على استدامته منذ بداياته مطلع 2015؛ لتنفيذ أجيال جديدة منه، شباب من الجنسين، يتمتعون بالخبرات؛ لتفعيل أدوارهم التشاركية مجتمعيًا؛ والمساهمة في تعزيز عملية بناء السلام.

ويشمل الجيل الثاني من المشروع، 12 شاباً وشابة من مختلف مديريات العاصمة المؤقتة عدن، إلى جانب شاب من محافظة تعز، يشاركون في برنامج تدريبي يستمر على مدى أسبوعين، كما يشارك في عملية التدريب وتيسير الجلسات عضوا الجيل الأول سلطان الكثيري وآمال عبدالملك، إلى جانب استشاري المشروع المدرب فايز الصنوي، وتتمحور عناوين التدريب حول مفاهيم السلام وتحويل النزاع، والاختلاف وأهميته، وأشكال العنف، وأنواع ومسببات ومراحل تطور النزاعات، وكذا أدوات تحليل النزاعات.

يتعرف المتدربون خلال البرنامج على أدوات التدخل لحل النزاعات، كالوساطة والتحكيم، كما يتخلل التدريب تناول أسس وقواعد التواصل الفعال ومهارات التيسير ومواجهة الجمهور، إلى جانب تطبيقات عملية وتقييمات دورية وأنشطة بحثية؛ للتأكد من استيعاب وتذكر المتدربين، والتمكن من المعارف والأفكار المُقدمة، حيث يُنتظر منهم إعداد مشاريع تخرج؛ لتنفيذ تدريبات تطوعية في مجال بناء السلام، تستهدف مجموعات شابة.

يمر مشروع "تحويل النزاعات وبناء السلام"، في عدة مراحل، منها النزول الميداني وتنفيذ تدريبات متخصصة، وكانت مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية FES – مكتب اليمن، قد نفذت جيلين من المشروع في محافظة صنعاء، ويعتبر الجيل الحالي الرابع على مستوى البلاد، والثاني على مستوى  عدن، وذلك بالتعاون مع الشريك المحلي مؤسسة "ألف باء" مدنية وتعايش، وانبثقت عن الأجيال السابقة تشكيل مبادرات، نفذت أنشطة مجتمعية مدنية مختلفة، هدفت إلى التوعية بمخاطر الظواهر الدخيلة السلبية، نبذ مظاهر العنف والتطرف، والمساهمة في الحفاظ على النسيج المجتمعي وتحقيق السلم الأهلي.