وفد من الجهاد الإسلامي يزور بيت الشهيد المهدم صالح البرغوثي
تاريخ النشر : 2019-04-20
وفد من الجهاد الإسلامي يزور بيت الشهيد المهدم صالح البرغوثي


رام الله - دنيا الوطن
زار وفدٌ من حركة الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة أمس، منزل الأسير المحرر عمر البرغوثي "أبو عاصف" في بلدة كوبر، والذي هدم الاحتلال فيه شقة الشهيد صالح البرغوثي قبل أيام. 

وأكد الوفد على ووقوف حركة الجهاد الإسلامي مع العائلات التي قد تعرضت بيوتها للهدم، لما قدموه وأبنائهم من تضحية من أجل الكل الفلسطيني،. مؤازراً الأسير المحرر عمر البرغوثي "أبو عاصف"، والذي قدم نصف حياته أسيرا في سجون الاحتلال، مربيا أبنائه على نهج الجهاد والمقاومة، فارتقى ابنه الشهيد صالح في عملية اغتيال جبانة نفذتها وحدة خاصة من جيش الاحتلال قرب بلدة سردا، منتصف شهر كانون الأول الماضي، بعد اتهامه بتنفيذ عملية "عوفرا" النوعية والتي أصيب فيه عدد من المستوطنين وجنود الاحتلال. 

كما واعتقلت قوات الاحتلال نجله الثاني الأسير عاصم البرغوثي بعد أيام من مطاردته، إذ تمكن من تنفيذ عملية الرد السريع على استشهاد شقيقه صالح والشهيد أشرف نعالوة منتصف شهر كانون الأول نهاية العام الماضي، وتمكن خلالها من قتل جنديين صهيونيين وإصابة عدد آخر.

وشدد الوفد على أن سياسة هدم منازل المواطنين جريمة عدوانية، وسياسة عقاب جماعي لا يقبل بها القانون الدولي والإنساني، معتبرين أن هدم منزل البرغوثي، جريمة حرب يشنها الاحتلال على كل ما هو فلسطيني، مبيناً أن هذه "السياسات العدوانية" لن تفلح في كسر إرادة الشعب الفلسطيني حيث كشفت كل التجارب أن هذا الشعب كلما زاد الاحتلال بطشه، ازداد صلابة وقوة وصموداً ولا تتأثر عزيمته بسياسات القمع وجرائم الحرب التي يرتكبها. 

وأثنى الوفد على مواقف عائلة البرغوثي المجاهدة، موجهة التحية لأبنائها في السجون الذين من بينهم من يقضي أعلى حكمًا ومنهم من هو يمضى أقدم مدة من حيث عدد السنين، كالأسير نائل البرغوثي أقدم أسير في سجون الاحتلال الذي يقبع منذ ٣٧ سنة بعد إعادة اعتقاله عام 2014م ويقضى حكما بالمؤبد، والأسير عبدالله البرغوثي صاحب أعلى حكم في العالم 67 مؤبد، والأسير مروان البرغوثي المحكوم 5 مؤبدات، والأسير عاصم عمر البرغوثي الذي ينتظر حكم المؤبد.

واختتم الوفد زيارته بتوجيه التحية لعائلة البرغوثي الصابرة المجاهدة، ومؤكدا على مساندة حركة الجهاد الإسلامي ودعمها للعائلات المقاومة.