البيرة.. أول مدينة فلسطينية تكمل مشروع تسوية الاراضي والمياه
تاريخ النشر : 2019-04-15
البيرة.. أول مدينة فلسطينية تكمل مشروع تسوية الاراضي والمياه


رام الله - دنيا الوطن
نظمت بلدية البيرة اليوم الاثنين، وتحت رعاية الوزير ورئيس هيئة تسوية الاراضي والمياه موسى شكارنة، ومحافظة رام الله والبيرة حفل" اختتام مشروع تسوية أراضي أحياء البلدة القديمة في مدينة البيرة" .

حفل التسوية الذي بدأ بتلاوة ايات من القرآن الكريم والسلام الوطني الفلسطيني جاء  بمشاركة واسعة من  أعضاء المجلس البلدي وشخصيات بارزة في مدينة البيرة، اضافة  لممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية، وطاقم هيئة التسوية والجهات المختصة ذات العلاقة.

رئيس بلدية البيرة عزام اسماعيل قال خلال كلمته أن  مشروع تسوية اراضي أحياء البلدة القديمة في المدينة يشكل إنجازاً وطنياً جديداً يضاف إلى الإنجازات العديدة في مشاريع التسويه التي أنجزتها هيئة التسويه، شاكرا اهالي البلدة القديمة على دورهم الهام في إنجاح العملية.

هذا وأكد اسماعيل تميز المشروع داخل أحياء البلدة القديمة رغم مواجه صعوبات عديدة تتعلق بخصوصية المكان، حيث أن البلدة القديمة في مدينة البيرة تعتبر ثاني بلدة قديمة تجري فيها التسويه بعد بلدة بيزيت، بالإضافة إلى تواجد عدد من المواطنين المغتربين المالكين لبعض الأراضي خارج وطنهم، مشيراً بأن كافة الطواقم المشاركه في أعمال التسويه عملت وبجهد كبير على حل كافة الإشكاليات مما أدى إلى إتمام هذا المشروع ونجاحه، وأصبحت مدينة البيرة بالكامل مسجلة في دائرة الطابو مما ساهم في حل إشكاليات الحدود بين المواطنين وتمكين البلدية من تطوير البنية التحتية في المدينة وإتاحة الفرصة أمام القطاع الخاص للإستثمار داخل أحياء البلدة القديمة.

حمدان البرغوثي نائب محافظ محافظة رام لله والبيرة  الذي حضر ممثلا عن محافظ محافظة رام الله والبيرة اثنى على أهمية مشروع تسوية الأراضي  في البلدة القديمة في مدينة البيرة باعتباره مشروعاَ وطنياً بامتياز، ناقلاً تحيات عطوفة المحافظ الدكتورة ليلى غنام ومباركتها إتمام أعمال التسوية في مدينة  البيرة، منوهاً أن هذه الخطوات تساهم في الحفاظ على الأرض من دنس الاحتلال والاستيطان، وتسهم بشكل كبير في حل الخلافات والإشكالات والنزاعات على الملكيات، مما يساهم في حماية السلم الأهلي، وفتح أفاق جديدة للاستثمار عبر تسجيل الأراضي.

من جانبه قال رئيس هيئة تسوية الاراضي والمياه موسى شكارنه بأن اختتام أعمال التسوية في البلدة القديمة  في مدينة البيرة حدث مهم، مباركاً  للبلدية ولأهالي البلدة هذا الإنجاز، والذي له دور في حفظ الحقوق العقارية للمواطنين عبر تسجيل الوثائق، والذي من شانه أن يمنع تسريب الأراضي، ويحافظ على الاملاك من التزوير، وحقوق جميع الفئات.

وتابع شكارنه قائلاً: "هذا المشروع يحظى بتوجيهات مباشرة من الرئيس محمود عباس "أبو مازن" وخاصة أنه  العمل الذي  يوثق  تمسكنا بالأرض، مستذكرا في كلمته الاسرى البواسل في سجون الاحتلال الذين يخوضون معركة الكرامة والاضراب عن الطعام.

وفي ختام  الحفل كرمت بلدية البيرة القائمين على انجاح مشروع  التسوية في احياء البلدة القديمة من مسؤولين وموظفين ومتطوعين وقامت بتسليم اوراق التسجيل الطابو لاهالي البلدة القديمة الذي عبروا عن فرحتهم البالغة بنجاح مشروع التسوية في مدينتهم.