شبيبة قلقيلية ومدرسة مدرسة الاسراء تنفذان فعاليات خالد بذاكرتنا وفاءً للشهداء والأسرى
تاريخ النشر : 2019-04-14
شبيبة قلقيلية ومدرسة مدرسة الاسراء تنفذان فعاليات خالد بذاكرتنا وفاءً للشهداء والأسرى


رام الله - دنيا الوطن
نفذت حركة الشبيبة الطلابية، وبالتعاون مع مدرسة بنات الاسراء الأساسية فعاليات "خالد بذاكرتنا" وفاءً للشهداء والأسرى.

وذلك بحضور ومشاركة العميد حسام أبو حمدة نائب محافظ قلقيلية ومحمود ولويل امين سر حركة فتح إقليم قلقيلية وصالح ياسين مدير التربية والتعليم العالي، ود. نور الاقرع مدير جامعة القدس المفتوحة فرع قلقيلية، وخضر عودة مدير الدائرة الفنية، ومنى عفانة مدير الدائرة الإدارية في تربية قلقيلية ولافي نصورة مدير نادي الأسير الفلسطيني، ونائل غنّام مدير هيئة شئون الاسرى، وأبو سائد قواس منسق حركة الشبيبة الطلابية في إقليم قلقيلية، ومحمد عدنان عضو لجنة الإقليم، وسعيد أبو حامد ممثل بلدية قلقيلية، ومعاذ نزال رئيس قسم النشاطات الطلابية، وعقاب شواهنة امين سر اتحاد المعلمين، ورائدة داود مديرة المدرسة، وحشد من المدعوين وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية والأسرى المحررين،  ومجلس الأمهات واسرة المدرسة.

مدير التربية والتعليم صالح ياسين شكر كل من حركة الشبيبة الطلابية وإدارة مدرسة بنات الاسراء الأساسية على الجهد الكبير في الاعداد والتنفيذ لفعاليات "خالد بذاكرتنا" مشددا على ان وزارة التربية والتعليم العالي تحرص على زرع القيم الوطنية لدى الطلبة، ومؤكدا على الوفاء لدماء الشهداء الابرار، والتضامن والمساندة للأسرى الابطال في معركتهم مع السجان الإسرائيلي.

من جانبها رحبت مديرة المدرسة بالحضور، مشيرة الى ان تنفيذ فعاليات "خالد بذاكرتنا" هدفت الى الوفاء للأسرى والشهداء، حيث تم انطلاق الفعاليات في احدى وعشرون غرفة صفيه في المدرسة، وتخلل الفعاليات قصائد عن الشهداء والاسرى وتعريف بشهداء محافظة قلقيلية، وعرض فيديو عن أسرى المحافظة من ذوي الاحكام المؤبدة، كما تم دعوة ذوي الشهداء والأسرى للحديث عن أبنائهم "أقمار فلسطين"، كما تم تنفيذ محاضرات عن تاريخ فلسطين والشهداء الابطال، والاسرى داخل السجون.

اما أبو سائد قواس منسق الشبيبة الطلابية في حركة فتح إقليم قلقيلية فقد أشار الى تنفيذ الفعاليات الوطنية، جاء ضمن خطة عمل حركة الشبيبة الطلابية ووفاءً للشهداء الابرار ودعما للأسرى البواسل، وتعزيزا للقيم الوطنية لدى الأجيال الناشئة، شاكرا إدارة المدرسة وطاقمها التدريسي وفارسات الشبيبة الطلابية على الفعاليات الإبداعية.

وقد تم في ختام الفعاليات زراعة أشجار الزيتون تخليدا للشهداء والأسرى الابطال، وقد ابدى الحضور اعجابهم بالفعاليات، والتي تعبر عن صدق الوفاء وعمق الانتماء.