البرغوثي ينعى شهيد الاغاثة الطبية المسعف ساجد مزهر
تاريخ النشر : 2019-03-27
رام الله - دنيا الوطن
نعى الدكتور مصطفى البرغوثي رئيس الاغاثة الطبية الفلسطينية للشعب الفلسطيني ارتقاء شهيد الاغاثة الطبية و الانسانية المسعف البطل ساجد مزهر الذي استشهد و هو يؤدي واجبه الانساني تتيجة اطلاق جنود الجيش الاسرائيلي الرصاص الحي مباشرة عليه و هو يحاول اسعاف احد الجرحى ورغم انه كان يرتدي زي الاسعاف الطبي الواضح .


وقال اننا اذ نتقدم باسم كل العاملين والمتطوعين في الاغاثة الطبية لعائلة الشهيد باحر مشاعر التعازي و التضامن فاننا نعاهدهم ان دماء الشاب الشهيد الباسل ساجد مزهر لن تذهب هدرا و اننا سنسعى الى فضح جريمة القتل الوحشي التي ارتكبت ضده و سنعمل بكل طاقتنا على جر مرتكبي الجريمة البشعة ليحاكموا في المحاكم الدولية.

واكد ان جريمة اغتيال شهيد الاغاثة الطبية المسعف ساجد مزهر ليست الاولى التي يرتكبها الاحتلال ضد طواقم الاغاثة و مختلف الطواقم الطبية الفلسطينية ، اذ استشهدت قبل اقل من عام المسعفة في الاغاثة الطبية رزان النجار وهي تؤدي واجبها الانساني في قطاع غزة ، واصيب العشرات من المسعفين و المسعفات في الضفة بما فيها القدس و القطاع وهذا يدل على ان قوات الاحتلال لا تقيم وزنا للقوانين الانسانية الدولية، وتتعمد اطلاق
الرصاص على المسعفين والاطباء وسيارات الاسعاف و الطواقم الطبية،  و يجب ان تحاسب على ذلك كما ان من واجب المجتمع الدولي اتخاذ كل الاجراءات لردعها عن مواصلة هذه الجرائم.