الديمقراطية تطالب القيادة الرسمية للجم اعتداءات الاحتلال بحق الأسرى
تاريخ النشر : 2019-03-25
الديمقراطية تطالب القيادة الرسمية للجم اعتداءات الاحتلال بحق الأسرى
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين


رام الله - دنيا الوطن
حذرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، من خطورة الهجمة الدموية الإسرائيلية الشرسة التي تشنها إدارة ومصلحة السجون الإسرائيلية اتجاه الأسرى في سجن النقب الصحراوي والتي أدت إلى إصابة العشرات من الأسرى بجروح مختلفة، مما ينذر بانفجار واسع في كافة السجون.

وأكدت الجبهة أن الإرهاب المنظم الذي تمارسه مصلحة السجون الإسرائيلية بحق الأسرى من قمع وتنكيل ومصادرة لحقوقهم وتركيب أجهزة التشويش المسرطنة، لن ينال من صمود الأسرى ولن يكسر من إرادتهم في مواجهة السجان الإسرائيلي.

وحملت الجبهة في بيان وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه، حكومة الاحتلال الإسرائيلي ومعها إدارة ومصلحة السجون المسؤولية الكاملة عن التصعيد اتجاه الحركة الوطنية الأسيرة في سجن النقب وتداعياته الخطيرة على حياة الأسرى.

وطالبت الجبهة القيادة الرسمية والسلطة الفلسطينية ووزارة خارجيتها إلى أوسع تحرك سياسي وقانوني للجم الهجمة الإسرائيلية وتوفير الحماية للأسرى في سجون الاحتلال، والعمل على نقل قضيتهم إلى المجلس العالمي لحقوق الانسان وإحالتها لمحكمة الجنايات الدولية، ودعوة المنظمة الدولية للصليب الأحمر والمؤسسات الحقوقية الدولية لزيارة سجون الاحتلال وفضح إجراءاته.

ودعت الجبهة لأوسع استنهاض شعبي ورسمي دعماً واسناداً للحركة الوطنية الأسيرة في معركتها ضد السجان الإسرائيلي أمام الهجمة الإسرائيلية الشرسة المتواصلة بحقها، مؤكدة أن جماهير شعبنا لن تقف مكتوفة وتترك الأسرى الأبطال وحدهم يواجهون جنود الاحتلال وعصاباته.