الأورومتوسطي يدعو لإجراء تحقيق مستقل في جرائم الاغتصاب بجنوب السودان
تاريخ النشر : 2019-03-14
رام الله - دنيا الوطن
 دعا المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان ومنظمة "Solidarité Suisse Guinée"، في بيانٍ شفوي أمام مجلس حقوق الإنسان، المجلس والدول الأعضاء فيه لإجراء تحقيقات مستقلة وشفافة بالانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان جنوب السودان، وبشكل خاص عمليات الاغتصاب بحق النساء والأطفال.

وأوضحت المنظمتان أنّ انتهاكات حقوق الإنسان وأعمال العنف في جنوب السودان والتي تستهدف النساء والأطفال بشكل خاص ما زالت مستمرة، وتصاعدت حدتها خلال الأشهر القليلة الماضية بشكل غير مسبوق.

ولفتت المنظمتان في بيانهما أمام المجلس إلى تعرض عدد كبير من النساء والأطفال وحتى الرجال للاغتصاب والعنف الجنسي، إضافة إلى عمليات التعذيب والقتل في مناطق إنتاج النفط في جنوب السودان منذ سنوات، وأشارتا إلى تدهور الأوضاع بشكل كبير في ظل عدم التزام أطراف النزاع باتفاق وقف الأعمال العدائية.

وذكر الأورومتوسطي ومنظمة التضامن في بيانهما أنّ 65% من الإناث و36% من الرجال، تعرضوا لانتهاكات جنسية مختلفة في جنوب السودان، حيث يهاجم المقاتلون القرى ويختطفون النساء وينهبون المنازل ثم يحرقونها دون مبرر لذلك.

وحذرت المنظمتان من أن بقاء مرتكبي الانتهاكات دون عقاب، يعني استمرار تلك الانتهاكات ووصولها لمستويات يصعب السيطرة عليها لاحقًا، وطالبتا بتقديم المشتبه بهم بارتكاب انتهاكات من قادة الجيش السوداني والمعارضة وحكام الولايات، والتي أعدت المفوضية السامية لحقوق الإنسان قائمة سرية بأسمائهم للمساءلة والمحاسبة.

وتعيش دولة جنوب السودان، موجة واسعة من العنف، على الرغم من توقيع اتفاق سلام بين أطراف النزاع في سبتمبر 2018، والذي قضى بضرورة وقف الأعمال العدائية وإحياء عملية السلام، إلا أنّ الاتفاق لم يضع حدًا للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، ما جعل جنوب السودان تشهد أحد أسوأ الأزمات الإنسانية.