استقطاب كفاءات علمية متخصصة لعمادتي البحث العلمي والعلوم الإنسانية
تاريخ النشر : 2019-03-10
استقطاب كفاءات علمية متخصصة لعمادتي البحث العلمي والعلوم الإنسانية


رام الله - دنيا الوطن
استقطبت جامعة الاستقلال مؤخراً، كل من أ. د. نظام العباسي كعميد لكلية العلوم الإنسانية، و د. حمدان طه عميداً للبحث العلمي، وباشرا عملهما في العمادتين منذ بدء الفصل الدراسي الثاني.

 وهنأ رئيس جامعة الإستقلال أ. د. صالح أبو أصبع، العميدين الجديدين، وقال: " د. نظام العباسي و د. حمدان طه، كلاهما كفاءات علمية متخصصة في التاريخ الفلسطيني والقضية الفلسطينية"، متأملاً أن يحدثا نقلة نوعية على الصعيد الأكاديمي في الجامعة، ومتمنياً لهما التوفيق في عملهما.

ونشأ الدكتور نظام عزت رشيد العباسي، في عرابة / جنين، حاصل على شهادة الدكتوراة في التاريخ الحديث والمعاصر، من جامعة "البرت لودفغ" - جمهورية المانيا الاتحادية عام 1981، بعد إنجازه درجة الماجستير في "التاريخ الحديث والمعاصر"، من نفس الجامعة عام 1979، وبكالوريوس في التاريخ من الجامعة الأردنية في عمان عام 1973.

ودرس د. العباسي، في عدد من الجامعات الفلسطينية والعربية، في مجال التاريخ الحديث والمعاصر كافة لبرنامجي البكالوريوس والماجستير وإشرافه على عدد كبير من رسائل الماجستير في التاريخ، بالإضافة إلى إهتماماته في  تاريخ القضية الفلسطينية، والتاريخ بأنواعه: المقارن، السياسي، الاقتصادي، وحصل الدكتور على عدد من المنح والعقود العلمية والمشاركة في ندوات ومؤتمرات وأبحاث علمية، إضافة إلى عضويته فيجمعيات ولجان ثقافية وخيرية محلية وعربية وألمانية، عدا عن الجوائز العلمية والتكريمات وشهادات تقدير متعددة من مؤسسات جامعية ومحلية وعربية.

أما د. حمدان طه عميد البحث العلمي في جامعة الإستقلال، فهو من موالد بلدة الشيوخ في محافظة الخليل، حاصل على درجة الدكتوراة في علم الآثار من جامعة برلين عام 1990، بعد حصوله على درجة الماجستير في تخصص علم الآثار من الجامعة الأردنية عام 1983، وتخصص مزدوج من جامعة بيرزيت في علمي الآثار والإجتماع في عامي 1976-1978، وعمل في عدة جامعات فلسطينية كمدرس وباحث أكاديمي، بالاضافة الى وظيفة منسق في أكثر من مركز خاص وحكومي بحثي، ومرشح لأكثر من جائزة وطنية وعالمية مختصة في علم الآثار.

وشغل د. طه، منصب وكيل وزارة السياحة والآثار في 2013- 2014، وساهم أيضاً في نشر وتأليف وترجمة العديد من الأبحاث والمؤلفات الخاصة بعلم الآثار، ونقل التراث الفلسطيني الى الخارج بالإضافة إلى رفد المكتبات الفلسطينية والعربية بالأعمال الأصيلة والمترجمة لرفع المستوى الثقافي للفئات المختلفة في المجتمع الفلسطيني وفيما يتعلق بعلم الآثار.

وتسعى جامعة الإستقلال برئاسة أ. د. صالح أبو أصبع، إلى جلب قامات وكفاءات علمية متخصصة في كافة المجالات، لرفع المستوى العلمي والأكاديمي للجامعة والطلبة على المستوى المحلي والعالمي، علماً أن الجامعة حاصلة على عضوية إتحاد الجامعات العالمية والعربية والإسلامية.