المجلس التنسيقي لتأهيل المعاقين يؤكد على اهمية تظافر الجهود للانشطة
تاريخ النشر : 2019-03-06
رام الله - دنيا الوطن
أكد المجلس ألتنسيقي لتأهيل المعاقين في محافظة أريحا والأغوار على اهمية تضافر الجهود وتكاملها لزيادة الانشطة والفعاليات وتوفير احتياجات ذوي الاحتياجات الخاصة في المحافظة وأنهم يشكلون شريحة هامة ولها حقوق واجبة على المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني في المحافظة.

وذلك في ختام اجتماععقد في بيت الاجداد التابع لوزارة التنمية الاجتماعية بالمحافظة بحضور سونيا الحلو مديرة مديرية التنمية الاجتماعية بالمحافظة وعلي علا رئيس اتحاد المعاقين بالمحافظة
ود.ماهر الناطور رئيس جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني وعيسى جلايطة عضو مجلس بلدية اريحا والمقدم منتصر بني عودة عن شرطة المحافظة واعضاء المجلس بالمحافظة والمؤسسات المعنية بذوي الاحتياجات الخاصة بالمحافظة.

وتحدثت الحلو عن دور وزارة التنمية وحرصها على تطوير
الخدمات المقدمة للمعاقين مشيرة الى اهمية بوابة المساعدات الموحدة والتي نفذتها الوزارة كونها تشكل قاعدة بيانات مهمة وتوؤدي الى تكاملية العمل بين مختلف الجمعيات والمؤسسات ذات العلاقة لعدم ازدوجية تقديم الخدمة والمساعدات لنفس الشخص وعن نية الوزارة لتشكيل لجان تخطيط الخدمات المجتمعية بالمحافظات تضم مختلف المؤسسات لتحديد الولويات التنفيذية في مجال الرعاية الاجتماعية للفئات الثلاث الاطفال والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة,مشيرة الى ضرورة تكاتف الجهود.

وتطرق علا الى احتياجات المعاقين بالمحافظة والى ضرورة زيادة الانشطة والفاعليات المعنية بالمعاقين والى العمل الجاد لتوفير الامكانات والحتياجات الضرورية للمعاقين والى مزيد من برامج دمج المعاقين واستغلال طاقاتهم بالمجتمع مشيرا الى ضرورة ضرورة تعاون القطاع العام والخاص بهذا المجال.

واضاف الناطور الى اهمية تحديد الأوليات وصياغة برامج
واقعية تراعي المتطلبات الملحة لذوي الاعاقة كفئة مهمة تحتاج الى الدعم الصحي والنفسي وتوفير ادوات مساعدة ودعم بعض البرامج ماليا.