راسل امرأة غير زوجته بالخطأ فتزوجها
تاريخ النشر : 2019-02-24
راسل امرأة غير زوجته بالخطأ فتزوجها


يقول المثل "رب صدفة خير من ألف ميعاد" وهو ما ينطبق على زوجين بريطانيين، لعبت الصدفة دوراً كبيراً في لقائهما وزواجهما.

أرسل بيتر موكتغارت في 2003 رسائل نصية بالخطأ إلى رقم ماري، معتقداً أنها زوجته، وبعد تلقي 3 رسائل، ردت ماري على بيتر، وأخبرته بخطئه.

إلا أن علاقتهما لم تتوقف عند هذا الحد، فرغم أن ماري كانت متزوجةً في ذلك الوقت، إلا أنها استمرت في مراسلة بيتر، وتطورت العلاقة بينهما، ليسافر من بولتون إلى نيوكاسل للقائها.

وعندما علمت زوجة بيتر بعلاقته طلبت الطلاق، وفي نفس الوقت، انفصلت ماري عن زوجها، فأدرك الاثنان أن القدر أرد لهما أن يجتمعا سوياً تحت سقف واحد، حسب صحيفة ميرور البريطانية.

ورغم الطريقة الغريبة التي تعرف بها بيتر وماري على بعضهما، وفارق السن بينهما، إلا أنهما  كانا يعتقدان أن حس الفكاهة لديهما كان عاملاً مشتركاً كفيلاً بنجاح هذه العلاقة.

وبعد أكثر من عام من تبادل الرسائل النصية، أدرك بيتر وماري أنهما يمران بمرحلة فاصلة في حياتهما، فكل منهما يعاني من مشاكل في حياته الزوجية، وقررا أخيراً الزواج بعد تحررهما من علاقتهما الزوجية السابقة.