التربية و"الأمم المتحدة للسكان" توقعان اتفاقية شراكة
تاريخ النشر : 2019-02-12
رام الله - دنيا الوطن
 وقّع وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، يوم الاثنين، مع ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في فلسطين أندرز تومسون، اتفاقية لتعزيز الوعي حول صحة المراهقة بما يشمل التربية الجنسية والصحة الإنجابية.

وحضر مراسم التوقيع؛ وكيل الوزارة د. بصري صالح، ومسؤولة برنامج الشباب في صندوق الأمم المتحدة للسكان سيما العلمي، ومدير عام الشؤون المالية مراد عبيد، ومدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش، ومدير الإرشاد د. بشار عنبوسي، والقائم بأعمال مدير العلاقات العامة والدولية نيفين مصلح.

وأكد صيدم أن توقيع هذه الاتفافية يجسد التزام الوزارة بمسيرة التطوير الشاملة، بما فيها الوعي الصحي، وتكثيف الجهود لضمان توفير أفضل الخدمات التعليمية والصحية للطلبة.

وثمن صيدم الشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، مؤكداً اهتمام الوزارة بتعزيز التعاون مع كافة المؤسسات المحلية والدولية ذات العلاقة؛ للرقي بالقطاع التربوي.

من جهته، عبر تومسون عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية التي تترجم التعاون الوثيق بين الوزارة والصندوق؛ خاصة في مجال تطوير التربية الصحية والاهتمام بصحة المراهقة، مشيداً بالخطوات التطويرية التي تتبناها الوزارة.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تحديث دليل الصحة لدى الطلبة والذي يشمل على تعزيز وتوعية المفاهيم التي تختص بالتربية الجنسية، وسيشمل توفير الدعم التقني والصحي والتدريب للمعلمين والمشرفين، بالإضافة إلى رفد المدارس بالمعدات والأدوات الصحية ذات العلاقة.