منع الإتجار بالمواد الفاسدة.. محور لقاء القوى الفلسطينية بعين الحلوة
تاريخ النشر : 2019-02-09
منع الإتجار بالمواد الفاسدة.. محور لقاء القوى الفلسطينية بعين الحلوة


رام الله - دنيا الوطن
مَنـع الإتجار وترويج المواد الفاسـدة ، كان محوراللقاء العام الذي عقدته القوى الفلسطينية يوم السبت 10/2/2019 ، في المقرالمركزي للجان الشعبية لمنظمة التحريرالفلسطينية في مخيم عين الحلوة ، وحضره مندوبين عن كل من اللجان الشعبية للمنظمة ، تقدمهم امين سرها في منطقة صيدا الدكتور "عبد الرحمن ابوصلاح"، واللجان الشعبية لقوى التحالف الفلسطيني برئاسة أمين سرها "ابو بسام المقدح "، والسيد "سامي عبد الوهاب" رئيس لجنة تجارعين الحلوة ، والقوة الفلسطينية المشتركة ممثلة بأركان القوة المشتركة في المخيم الأخ "أبوالنور".

تخلل اللقاء نقاش جملة من الأفكار والطروحات ذات الصلة بأضرار المواد الفاسدة ومنها بشكل خاص "المواد الغذائية ، المعلبات ، اللحوم ، مشتريات وحاجات الأطفال"، على الصحة الشخصية وعامة المجتمع، وضرورات التمسك بمقومات  الأمن الغذائي ، بهدف الحفاظ وحماية الصحة العامة ، وتعزيز حالة الإستقرار والسلم الاجتماعي من جهة ، ومتطلبات التصدي لهذه الآفـة ومنع الإتجاربها او ترويجها ، بحال وجدت لدى البعض من التجار او المحال اوالباعة في عين الحلوة من جهة ثانية.

لذات الغاية سيقوم فريق عمل مشترك بما يلزم من متابعة ، وجولات إستطلاع ميدانية على المحال و المستودعات وحيت تطلب الأمر ، للإطلاع والتأكـد من سلامة وصلاحية المواد إياها.

كما وزار وفد من اللقاء قائد القوة الفلسطينية المشتركة العقيد "بسام السعـد" ووضعه بماهية وفحوى اللقاء.

من ناحية أخرى خَـرَجَ عـن اللقاء نداء للأهـل من "عامة وتجار وباعة في مخيم عين الحلوة" يدعوهـم ، ويتمنى عليهم التعاون والمساندة ، والعمل كفريق واحـد خدمة للصالح العام ، وكي يعـود مخيم عين الحلوة إلى سابق عهده "سوقاَ تجارياَ آمنا ومستقرا ، مُتاحا للجميع ، يجـد فيه الفقير ومتوسط الدخل ضالته ، ويقصده مئات المتسوقين من اهلنا في الجـوار والمحيط".