مجلس تنظيم قطاع الكهرباء ومنتدى شارك يطلقان حملة ترشيد استهلاك الكهرباء
تاريخ النشر : 2019-02-09
مجلس تنظيم قطاع الكهرباء ومنتدى شارك يطلقان حملة ترشيد استهلاك الكهرباء


رام الله - دنيا الوطن
أطلق مجلس تنظيم قطاع الكهرباء الفلسطيني بالشراكة مع منتدى شارك الشبابي، حملة ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية في المنازل، ستشمل سلسلة من النشرات والورش التوعوية للشاب، بهدف رفع الوعي حول الاستخدام الأمثل للطاقة وترشيد استخدامها في فلسطين.

وقال الرئيس التنفيذي لمجلس تنظيم قطاع الكهرباء الفلسطيني المهندس حمدي طهبوب:" تأتي حملة ترشيد، بهدف رفع الوعي حول الاستخدام الأمثل للطاقة وترشيد استخدامها في فلسطين، حيث دأب المجلس ومنذ نشأته على استهداف كافة شرائح المجتمع لتوصيل رسالة واهداف المجلس، وعليه فان ترشيد استهلاك الطاقة هو مصلحة مشتركة بين المواطن وشركات التوزيع اذ تقلل من فاتورة الكهرباء، وتقلل من الاعباء على شركات التوزيع".

واضاف: "يأتي هذا التعاون بتوجيهات من رئيس وأعضاء مجلس الادارة المهندس احمد العديلي، لتعزيز التعاون مع الجهات التي تسهم في توعية الجمهور، لتحقيق مزيدا من الانفتاح عليه واطلاعه على كافة الأمور التنظيمية المتعلقة بقطاع الكهرباء".

وأشاد طهبوب، بمنتدى شارك الشبابي لتعاونهم البناء في تنفيذ حملة التوعية الخاصة بترشيد الاستهلاك، حيث سينظم الجانبان ورشات عمل تستهدف التواصل مع فئة الشباب الفلسطيني.

بدوره أكد مسؤول العمليات في منتدى شارك الشبابي، عادل سباعنة، على اهمية حملة التوعية حول الاستخدام الامثل للطاقة الكهربائية داخل المنازل، حاثا الشباب على ضرورة التقيد والالتزام بارشادات وتعليمات الحملة وتطبيقاتها في منازلهم.

طرق ترشيد الطاقة

ومن طرق ترشيد الطاقة التي شدد الطرفان على ضرورة التقيد والالتزام في تطبيقاتها داخل المنازل: اعتماد درجة الحرارة الملائمة للانسان في التبريد والتكييف بحيث تكون 24 درجة مئوية لتوفير ربع الاستهلاك من الطاقة الكهربائية، استخدام عوازل حرارية عند البناء للجدران وسقف الطابق الاخير، وعند شراء الاجهزة الكهربائية المنزلية الثقيلة كالثلاجة والغسالة والمكيفات، يجب مراعاة التقنية المستخدمة بحيث تكون خاصية" inverter" هي الاكثر توفيرا، اضافة للاعتماد على الانارة الطبيعية في النهار، ونزع الاسلاك من قوابس الاجهزة الكهربائية فور الانتهاء من استخدامها، لأن بعض الاجهزة تستهلط طاقة كهربائية حتى بعد اغلاقها، وفصل الشواحن الكهربائية عن الهاتف، والكومبيوترات، والماكينات، والبطاريات، المعتمدة على الشحن فور امتلائها وعدم نسيانها متصلة بالشاحن لفترات طويلة، لأن ذلك يدمر الاجهزة كما يستهلك طاقة كهربائية اضافية، واعتماد التدفئة من غاز الطبخ لكونه أوفر من التدفئة بأجهزة كهربائية ويعطي طاقة حرارية أكبر، عزل الطوابق الاخيرة في حال كون البناء قائم، وعند شراء الاجهزة الكهربائية الجديدة، يجب مراعاة استهلاك الطاقة على اللاصق فكلما اقترب التدرج من صنف A,A+,A++، كلما زاد التوفير في الاستهلاك، واستخدم الانارة الموفرة للطاقة، بالرغم من ارتفاع اسعارها عن الانارة العادية لكنها موفرة على المدى البعيد، واطفائها في الغرف غير المشغولة، والتقليل من فتح باب الثلاجة قدر الامكان وذلك للتقليل من استهلاك الطاقة.